أخبار

السودان:  تقرير"هيومن رايتس" حول دارفور كذب وافتراء
تاريخ النشر: 18 فبراير 2015 2:08 GMT
تاريخ التحديث: 18 فبراير 2015 2:08 GMT

السودان: تقرير"هيومن رايتس" حول دارفور كذب وافتراء

حكومة السودان يؤكد إنها لن تلتفت سوى لنتائج التحقيقات الصادرة من مكتب مدعي عام جرائم دارفور حول إدعاءات وقوع عملية اغتصاب جماعي في منطقة تابت على يد بعض أفراد الجيش.

+A -A

اتهمت الحكومة السودانية منظمة هيومن رايتس ووتش، بعدم المصداقية والحياد، وقالت إن التقرير الذي أصدرته تلك المنظمة مبني على الأكاذيب والافتراءات، مشيرةً إلى أنها لن تلتفت إلى مثل تلك التقارير، باعتبارها ”تفتقر إلى المصداقية“.

يذكر أن منظمة ”هيومن رايتس ووتش“، أصدرت قبل أسبوع تقريراً يؤكد وقوع عملية اغتصاب جماعي طال 221 من نساء بلدة تابت، شمال دارفور، على يد قوات تتبع الجيش السوداني، وهو ما ظلت الحكومة السودانية تنفيه كلياً وتصف الرواية بأنها مجرد ”افتراءات تحيكها منظمات وإذاعات معادية للبلاد“.

وقال وزير العدل السوداني، محمد بشارة دوسة في تصريحات صحفية، أمس الثلاثاء، خلال زيارته جنوب دارفور، إن التقارير والتحقيقات الصادرة من الأجهزة الوطنية محل ثقة واعتبار فيما يخص مزاعم الاغتصاب الجماعي لـ221 امرأة بمنطقة تابت بولاية شمال دارفور نهاية أكتوبر الماضي.

وأكد الوزير السوداني أن بلاده ”غير معنية بأي تقرير خلاف التحقيقات الصادرة من مكتب مدعي عام جرائم دارفور الموجود بالفاشر، عاصمة شمال دارفور، والمختص بالادعاءات، لافتاً إلى أن العديد من المنظمات تنفذ أجندة لدول معادية للبلاد“، على حد تعبيره.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك