”داعش“ يهاجم مواقع للجيش العراقي والبيشمركة

”داعش“ يهاجم مواقع للجيش العراقي والبيشمركة

العراق- شن عناصر من ”داعش“، الثلاثاء، هجمات على مواقع للجيش العراقي في الأنبار (غرب) وقوات البيشمركة (جيش إقليم شمال العراق)، في سنجار 120 كم غرب الموصل، بمحافظة نينوى، شمالي البلاد، بحسب مصدر عشائري وضابط بالبيشمركة.

وقال خضر الجغيفي مسؤول مقاتلي عشيرة الجغايفة إن ”عناصر تنظيم داعش شنت هجوما ظهر الثلاثاء على نقطة تفتيش مشتركة للجيش العراقي وابناء العشائر في قرية البو حياة التابعة لقضاء حديثة 180 كم غرب الرمادي“.

وأضاف الجغيفي أن ”الاشتباكات لاتزال متواصلة بين الطرفين، وطلبنا تعزيزات عاجلة من وزارة الدفاع عبر الطيران الحربي لمعالجة أهداف تنظيم داعش“، مؤكدا أن ”عناصر داعش يسعون إلى قطع طريق الامدادات بين قاعدة عين الاسد وقضاء حديثة“.

وبين المسؤول أنه ”حتى الآن لم تعرف الخسائر بين الجانبين“، مبينا أن ”القوات الامنية استطاعت إبعاد المسلحين عن المنطقة المحيطة بسيطرة قرية البو حياة“.

وتعد قاعدة ”عين الأسد“ العسكرية أحد أهم القواعد العسكرية في العراق، واستخدمتها القوات الأمريكية قاعدة لهم عند احتلالهم العراق بعد عام 2003، ويوجد في هذه القاعدة مطار جوي ومراكز لتدريب المقاتلين من القوات الأمنية وأبناء العشائر الذين يواجهون تنظيم ”داعش“ حالياً.

وفي محافظة نينوى شمال البلاد، قال شيرزاد زاخولي الضابط في قوات البيشمركة (جيش إقليم شمال العراق)، للأناضول، إن ”عناصر تنظيم داعش هاجموا مواقع قوات البيشمركة في الأجزاء الشمالية من مدينة سنجار اندلعت على إثرها مواجهات لا تزال مستمرة بين الطرفين“.

وأشار الى أن ”قوات البيشمركة ردت على الهجوم بقصف مواقع التنظيم بالأسلحة الثقيلة“، مبينا أن ”لا خسائر في صفوف البيشمركة حتى اللحظة“، مرجحا وقوع خسائر في صفوف عناصر التنظيم إلا انه يصعب تحديد تلك الخسائر بسبب استمرار المواجهات“.

من جانبه قال مصدر في الجيش العراقي، فضل عدم الكشف عن اسمه لوكالة الاناضول، ان ”مقاتلات التحالف الدولي قصفت مساء الثلاثاء مواقع تابعة لتنظيم داعش في قضاء مخمور (60 كم جنوب الموصل)“، مضيفا أن ”القصف أدى إلى تدمير العديد من جرافات ومركبات تابعة للتنظيم“، مرجحا ”وقوع خسائر في صفوف عناصره“.

أما في محافظة ديالى شرق البلاد، قال قائد شرطة المحافظة الفريق الركن جميل الشمري لوكالة الاناضول، إن ”قوات أمنية وخلال عملية لها في ناحية العظيم (60 كم شمال غرب بعقوبة) تمكنت من قتل 3 عناصر للتنظيم وضبط مخزن يضم كميات كبيرة من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والقذائف الصاروخية“.

وأوضح قائد الشرطة، أن ”المخزن يضم أيضا معدات خاصة بصنع المتفجرات وتحضير العبوات وتفخيخ السيارات (العجلات) التي تُستخدم في تفجيرات في العاصمة بغداد ومدن محافظة ديالى“.

وتخوض قوات من الجيش العراقي مدعومة بقوات البيشمركة (جيش إقليم شمال العراق) الكردية وميليشيات شيعية وعشائرية مسلحة معارك ضارية ضد تنظيم ”داعش“ في عدة مناطق من المحافظات الشمالية والغربية من العراق التي يسيطر عليها ”داعش“ منذ أشهر بغية استعادة السيطرة على تلك المناطق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة