سوريا.. المعارضة تعرض مقايضة جثة إيراني بمعتقلات

سوريا.. المعارضة تعرض مقايضة جثة إيراني بمعتقلات

دمشق- أعلنت كتيبة ”ألوية الفرقان“، أحد تشكيلات المعارضة المسلحة في ريف درعا، عن استعدادها لتسليم جثة ضابط إيراني كانت قتلته في المعارك الدائرة في الجبهة الجنوبية مقابل إطلاق سراح عدد من المعتقلات في سجون النظام السوري.

وتداول العديد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ مقاطع فيديو تبين جثة لضابط قالت عنه إنه إيراني الجنسية ويدعى ”عبد إلهي“ وبحوزته محفظة تحتوي على ”كتابات فارسية“ تشمل خطط عسكرية لاقتحام تل الحارة في ريف درعا.

من جهتها اعترفت طهران، السبت، بمقتل ضابطين من الحرس الثوري الإيراني في درعا وهما ”عباس عبد الله عبد إلهي“، و“سلطان مرادي“، وقالت إن القتيلين سقطا في قرية كفر ناسج الواقعة بريف درعا.

ويُشار إلى أن النظام مدعوماً بعناصر من حزب الله والحرس الثوري الإيراني حشداً عسكرياً قبل أسبوع لاقتحام محافظات درعا والقنيطرة وجنوب دمشق وسط معارك شديدة بينها وبين فصائل المعارضة المسلحة والتي كانت بمعظمها معارك كر وفر دون تقدم ملحوظ لأي طرف.

وقال عضو الهيئة السياسية ونائب الرئيس السابق للائتلاف الوطني السوري المعارض، محمد قداح، الأسبوع الماضي، إن الحرس الثوري الإيراني هو من يقود المعركة بشكل كامل في درعا اليوم بقيادة اللواء قاسم سليماني، موضحاً أن كتائب المعارضة أسرت مقاتلين من جنسيات لبنانية وإيرانية وأفغانية بالإضافة إلى جنسيات أخرى سيتم الإعلان عنها فيما بعد، حسب قوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com