قيادات فلسطينية: ”حماس“ غير مخولة بتوقيع اتفاق تهدئة مع إسرائيل – إرم نيوز‬‎

قيادات فلسطينية: ”حماس“ غير مخولة بتوقيع اتفاق تهدئة مع إسرائيل

قيادات فلسطينية: ”حماس“ غير مخولة بتوقيع اتفاق تهدئة مع إسرائيل

المصدر: غزة - إرم نيوز

هاجمت فصائل فلسطينية، حركة حماس بسبب سعيها للتوصل إلى اتفاق تهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي، بعيدا عن منظمة التحرير الفلسطينية والفصائل في قطاع غزة.

وقال عضو المجلس المركزي الفلسطيني، محمود الزق، إن حركة حماس ليست مخولة بتوقيع أي اتفاق نيابة عن الشعب الفلسطيني، مشددا على خطورة إقدام حماس على توقيع اتفاق تهدئة مع إسرائيل.

وأضاف الزق، في تصريح خاص لـ ”إرم نيوز“: ”نحذر حماس من خطورة التوقيع على اتفاق تهدئة مع إسرائيل بمعزل عن الكل الفلسطيني، ونطالبها بالوقف الفوري لتلك السلوكيات التي ستؤدي إلى فصل قطاع غزة عن الضفة الغربية وبالتالي تطبيق صفقة القرن الأمريكية“.

وتابع الزق ”لدينا ممثل للشعب الفلسطيني وحكومة شرعية هي المخولة بتوقيع أي اتفاق، وما تقدم عليه حركة حماس من تفاهمات هي محاولة لشق الصف الفلسطيني وتعزيز حالة الانقسام“، مشددا على أن التفاهمات التي تسعى إليها حماس ترتقي لمستوى الاتفاقيات بين بلدين.

وفي السياق، قال عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية، سفيان مطر، إن التفاهمات التي تسعى لإبرامها حركة حماس مع إسرائيل يجب أن تكون بموافقة منظمة التحرير الفلسطينية.

وأضاف مطر، في تصريح صحفي أن ”الشعب الفلسطيني لا يعول كثيرا على أي تفاهمات بين حماس وإسرائيل، خاصة في ظل استمرار الخروقات الإسرائيلية لهذه التفاهمات“.

وشدد مطر، على ضرورة استعادة الوحدة الوطنية، والعمل على إنهاء الانقسام والوقوف صفا واحدا في وجه الاحتلال الإسرائيلي بما يمكن من عقد أي اتفاق بشكل موحد بعيدا عن حالة التفرد والإقصاء.

بدوره، قال المحلل السياسي أحمد غضية، إن أي اتفاق بين حركة حماس وإسرائيل سيؤدي إلى خلق حالة من التشتت الفلسطيني، ما يساهم في إنهاء فكرة الدولة الفلسطينية بالضفة الغربية وقطاع غزة.

وأوضح غضية، في تصريح خاص لـ ”إرم نيوز“، أن اتفاق التهدئة بين حماس والاحتلال الإسرائيلي يتخذ مسارا سياسيا وليس كما يروج له بطابع إنساني، مشددا على أن ذلك لفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية بشكل كامل.

وأضاف غضية أن ”الاحتلال يسعى لفرض كيان سياسي في قطاع غزة بشكل مستقل عن الضفة الغربية، ما يمكنه من ضم أجزاء كبيرة من الضفة تمهيدا لضمها بشكل كامل“، لافتا إلى أن حماس تتساوق مع المخطط الإسرائيلي والتهدئة يمكن لها أن تنجح هذا المخطط.

يذكر أن وسائل إعلام إسرائيلية أكدت توصل حركة حماس إلى اتفاق تهدئة جديد مع إسرائيل، الأمر الذي أدى لوقف البالونات الحارقة والتصعيد في قطاع غزة، فيما عادت إسرائيل لوقف التسهيلات التي قدمتها للقطاع بعد إطلاق صاروخين على  مستوطنات ”غلاف غزة“ الليلة الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com