شرطة الاحتلال تمنع النساء من دخول الأقصى

وزير الأوقاف في فلسطين يؤكد أن ما تقوم به وزارة السياحة الإسرائيلية من إجراءات عنصرية في الأقصى هدفه إجبار الفلسطينيين على مغادرة القدس.

المصدر: رام الله - من مي زيادة

أكد وزير الأوقاف والشؤون الدينية، يوسف ادعيس، أن ما تقوم به وزارة السياحة الإسرائيلية ومجموعات الهيكل بإصدار مذكرة يومية بمواعيد اقتحام الأقصى هدفه انتزاع السيادة عن المسجد الأقصى وإجبار المواطنين على مغادرة مدينتهم المقدسة.

وأضاف أن سياسة سلطات الاحتلال وحمايتها للمستوطنين في جولاتهم يستوجب الوقوف بحزم أمام الانتهاكات الإسرائيلية بشكل عام، وخاصة التقسيم الزمني بشكل خاص الذي أصبح ينفذ في الأقصى بشكل تدريجي، خاصة في هذه الأيام التي تشهد تصاعداً كبيراً في وتيرة هذه الانتهاكات مع اقتراب ما يسمى بالأعياد اليهودية.

هذا وتواصل شرطة الاحتلال الإسرائيلي منذ، يوم الأحد، منع جميع النساء وخاصة طالبات مصاطب العلم من دخول المسجد الأقصى، فيما سمحت للمستوطنين باقتحامه من جهة باب المغاربة.

حيث منعت شرطة الاحتلال النساء بشكل مطلق من دخول الأقصى، في ظل تواجد المئات من المصلين وطلاب مصاطب العلم وحراس الأقصى المرابطين على بوابات الاقصى.

وكان عدد من المستوطنين المتطرفين قد اقتحموا المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال، وتجولوا في أنحاء متفرقة من باحاته، ومن ثم خرجوا من باب السلسلة.

وقابلها المصلين بصرخات التكبير والتهليل عند باب المجلس احتجاجا على منع النساء من دخول الأقصى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة