أخبار

إسرائيل توقف توريد أجهزة ومعدات الاتصالات لقطاع غزة
تاريخ النشر: 10 فبراير 2020 22:11 GMT
تاريخ التحديث: 10 فبراير 2020 22:11 GMT

إسرائيل توقف توريد أجهزة ومعدات الاتصالات لقطاع غزة

أعلنت لجنة تنسيق إدخال البضائع لقطاع غزة، أن الحكومة الإسرائيلية أوقفت إدخال الأجهزة والمعدات الخاصة بقطاع الاتصالات لغزة حتى إشعار آخر. وأوضحت اللجنة، في تصريح صحفي، مساء الاثنين، أن القرار سيتم العمل به اعتباراً من صباح غد الثلاثاء، بحيث سيتم وقف توريد المعدات لغزة مما يحرم ثلاث شركات رئيسية من تطوير خدماتها. وأشارت اللجنة، إلى أنها أبلغت شركات القطاع الخاص في قطاع غزة، بقرار الحكومة الإسرائيلية، والذي يعتبر دخل حيز التنفيذ في الوقت الراهن. ويحرم القرار الإسرائيلي ثلاث شركات فلسطينية رئيسية هي "الاتصالات الفلسطينية، جوال، أوريدو" من تطوير خدماتها، الأمر الذي قد يؤثر على جودة الخدمة المقدمة للفلسطينيين. وفي وقت

+A -A
المصدر: غزة- إرم نيوز

أعلنت لجنة تنسيق إدخال البضائع لقطاع غزة، أن الحكومة الإسرائيلية أوقفت إدخال الأجهزة والمعدات الخاصة بقطاع الاتصالات لغزة حتى إشعار آخر.

وأوضحت اللجنة، في تصريح صحفي، مساء الاثنين، أن القرار سيتم العمل به اعتباراً من صباح غد الثلاثاء، بحيث سيتم وقف توريد المعدات لغزة مما يحرم ثلاث شركات رئيسية من تطوير خدماتها.

وأشارت اللجنة، إلى أنها أبلغت شركات القطاع الخاص في قطاع غزة، بقرار الحكومة الإسرائيلية، والذي يعتبر دخل حيز التنفيذ في الوقت الراهن.

ويحرم القرار الإسرائيلي ثلاث شركات فلسطينية رئيسية هي ”الاتصالات الفلسطينية، جوال، أوريدو“ من تطوير خدماتها، الأمر الذي قد يؤثر على جودة الخدمة المقدمة للفلسطينيين.

وفي وقت سابق، قال الجنرال كميل أبو ركن، منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية بالأراضي الفلسطينة، إنه تقرر منع إدخال معدات الاتصالات التي تستخدم في البنية التحتية لشركات الاتصالات، زاعماً أن ذلك بسبب قيام عناصر من رحكة ”حماس“ بسرقتها من مخازن شركة ”بال تل“.

وأوضح أبوركن، أنه لن يتم إدخال معدات الاتصالات إلى القطاع إلى أن تتم إعادة كافة المعدات المسروقة، متابعاً: ”أحذر المنظمات الإرهابية (المقاومة الفلسطينية) من استغلال المجال الإنساني والخطوات التي تتيحها دولة إسرائيل لصالح سكان القطاع لأغراضكم الإرهابية!“.

وكانت شركة الاتصالات الفلسطينية، قد استنكرت يوم 4 شباط فبراير، عملية السطو التي تعرض لها المستودع الرئيس للشركة في منطقة الزوايدة بغزة، والتي أسفرت عن سرقة محتوياته، والتي تقدر بنحو 15 مليون شيكل، الأمر الذي قد يحول دون تقديم الخدمة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك