ترقب فلسطيني رسمي وتأهب شعبي قبل إعلان ”صفقة القرن“ الثلاثاء – إرم نيوز‬‎

ترقب فلسطيني رسمي وتأهب شعبي قبل إعلان ”صفقة القرن“ الثلاثاء

ترقب فلسطيني رسمي وتأهب شعبي قبل إعلان ”صفقة القرن“ الثلاثاء

المصدر: رام الله - إرم نيوز

تترقب الأوساط الفلسطينية، الرسمية والشعبية، بحذر وتأهب، ما سيسفر عنه لقاء ثلاثي سيجمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع رئيس الحكومة الإسرائيلية المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو وزعيم المعارضة الإسرائيلية بيني غانتس، وما سيتلوه من إعلان تفاصيل ”صفقة القرن“ الأمريكية.

وعبرت السلطة الفلسطينية وحكومتها عن رفضها المتكرر لصفقة القرن، باعتبار أنها ستضيع حقوق الفلسطينيين في الأرض والوطن والتاريخ، بعدما جعلت أمريكا القدس عاصمة لإسرائيل وما تلاه من اعتراف بالاستيطان وتوجه قريب لضم مستوطنات الضفة الغربية والأغوار والبحر الميت للسيادة الإسرائيلية.

وقال واصل أبويوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير: إن القيادة الفلسطينية مطالبة باتخاذ خطوات عملية ترتقي لمستوى التحديات الخطيرة التي تواجه حقوق الشعب الفلسطيني.

وأضاف أن من تلك الخطوات، إنهاء المرحلة الانتقالية والتي تعتبر السلطة نتاجا لهذه المرحلة والتي كان من المفترض أن تقود إلى دولة فلسطينية وإنهاء الاحتلال لكن ذلك لم يتحقق، بحسب وكالة ”معا“.

وأضاف في حديث لغرفة تحرير ”معا“ “ علينا وقف كل أشكال العلاقات والاتفاقيات مع الاحتلال بما فيها سحب الاعتراف بإسرائيل.. ووقف كل أشكال العلاقات السياسية والأمنية بما فيها التنسيق الأمني“.

ودعا أبو يوسف إلى ضرورة إنهاء الانقسام بين الضفة الغربية وقطاع غزة، مضيفا ”لن نقبل بالمساس بحقوقنا وسنسقط صفقة القرن“.

رسالة موحدة

من جانبه، قال سفيان مطر عضو المكتب السياسي لـجبهة التحرير الفلسطينية، إن جميع الفصائل مدعوة للمشاركة في الاجتماع، بما فيها حركتا حماس والجهاد؛ للاتفاق على سلسلة فعاليات جماهيرية حاشدة، وتفعيل المقاومة الشعبية؛ لايصال رسالة موحدة في رفض ومواجهة مخططات التصفية.

وأكد مطر، في تصريح إذاعي، أن مواجهة التحديات الراهنة، تتطلب تجسيد الوحدة الوطنية، وإنهاء الانقسام، وتنسيق المواقف، وتحشيد الإمكانات بشكل واسع، داخل وخارج الوطن؛ لحماية حقوقنا الوطنية، ومواجهة المؤامرة ضد وجودنا في وطننا.

ودعت حركة ”فتح“ إلى اجتماع فصائلي شامل، ظهر اليوم في قطاع غزة؛ لإقرار برنامج فعاليات مشترك تنديدا بصفقة القرن ومخططات تصفية القضية الفلسطينية، بالتزامن مع كافة محافظات الوطن.

برنامج مقاومة الصفقة

من جهتها، عقدت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة الكبرى اليوم الإثنين، اجتماعها الأسبوعي بمقر حركة فتح بمدينة غزة.

وبحث المجتمعون في الاجتماع الذي يعقد لأول مرة بمقر حركة فتح سبل مواجهة صفقة القرن، وقرر المجتمعون الدعوة إلى مسيرات في كل القطاع إضافة إلى مؤتمرات شعبية جامعة للكل الفلسطيني يوم الأربعاء بالتلاحم بين غزة والضفة.

ودعا المجتمعون في بيان لهم إلى التواصل مع الأحزاب العربية والتجمعات في كل مكان مع تفعيل دور السفارات والجاليات الفلسطينية والعربية في كل مكان، كما دعوا إلى البحث عن برنامج عملي بحت والعمل على توحيد الجهود الفلسطينية لمقاومة الصفقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com