نفتالي بينيت يتحدى اشتية ويهدد بوقف البناء في المنطقة (C) – إرم نيوز‬‎

نفتالي بينيت يتحدى اشتية ويهدد بوقف البناء في المنطقة (C)

نفتالي بينيت يتحدى اشتية ويهدد بوقف البناء في المنطقة (C)

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

خرج وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينيت للرد على تصريحات محمد اشتية رئيس الوزراء الفلسطيني، التي أدلى بها في مقابلة مع صحيفة ”هآرتس“ العبرية، يوم الثلاثاء، وقال فيها إن السلطة الفلسطينية لا تميز بين المناطق المصنفة A B C وفقا لاتفاق أوسلو، بل تعتبر مناطق الضفة كافة جزءا من فلسطين.

وتحدى نفتالي بينيت اشتية، اليوم، في تصريح أكد فيه أن إسرائيل ستوقف البناء الفلسطيني غير المرخص في مناطق (C)، وأن إسرائيل تخوض معركة على أرض إسرائيل وأن هذه المعركة لا تجري في الأمم المتحدة، وإنما عن طريق الاستيلاء على أرض إسرائيل والاستيطان فيها على حد تعبيره.

وقال إن ”المهمة في الوقت القريب هي الانتقال من التصدي لحسم المعركة عن طريق فرض السيادة الإسرائيلية على المصنفة (C)، وإننا سنكثف السكن اليهودي في جميع أراضي إسرائيل. وخرق الجمود الذي يستمر منذ 52 عاما“.

وكان اشتية قد قال في مقابلة مع ”هآرتس“ العبرية، إن الحكومة الفلسطينية تعمل من أجل وقف التمييز ومحو خطوط الترسيم المصطنعة لتصنيف المناطق، وأنها تعتبر الضفة الغربية بأكملها منطقة واحدة لا يمكن أن تتجزأ.

وأشار إلى أنه ”لا يوجد أي شيء في الاتفاقيات يمنع من تنفيذ مشاريع تطويرية في مناطق (C)“، مؤكدا أن ”نشاطات يتم تنفيذها في مناطق تمنع إسرائيل إيصال البنية التحتية لها مثل منطقة مسافر يطا في الخليل“.

ولفت إلى أن السلطة الفلسطينية تواجه 4 حروب تشنها إسرائيل في وقت واحد، وهي حرب جغرافية من خلال توسيع المستوطنات، والضغط الديموغرافي، والحرب المالية بمصادرة أموال الفلسطينيين، وحرب على التاريخ والمقامات الإسلامية والمسيحية مثل المسجد الأقصى وقبر يوسف، والمسجد الإبراهيمي الذي تحاول إسرائيل فرض روايتها على تاريخ فلسطين المرتبط بهذه المناطق وغيرها.

وقال: ”على الرغم من السرقة الإضافية لأموالنا الضريبية، التي قررها نفتالي بينيت، فإننا مستمرون.. نريد دولة فلسطينية، ونسير على هذا النهج، وهذا هو الاتجاه الصحيح“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com