المرصد السوري: استئناف الضربات الجوية على محافظتي حلب وإدلب – إرم نيوز‬‎

المرصد السوري: استئناف الضربات الجوية على محافظتي حلب وإدلب

المرصد السوري: استئناف الضربات الجوية على محافظتي حلب وإدلب

المصدر: فريق التحرير

استأنفت طائرات النظام السوري الحربية ضرباتها الجوية، في شمال غرب البلاد صباح اليوم الأربعاء، بعد غيابها عن الأجواء منذ 4 أيام، فيما كانت مروحيات النظام عادت إلى الأجواء أمس الثلاثاء بعد غيابها لـ 3 أيام، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ويأتي ذلك استكمالا لتصعيد النظام السوري و“الضامن“ الروسي للعمليات العسكرية في يومها السابع على التوالي ضمن ما يعرف بمنطقة ”بوتين – أردوغان“، الممتدة من جبال اللاذقية الشمالية الشرقية، وصولا إلى الضواحي الشمالية الغربية لمدينة حلب مرورا بريفي حماة وإدلب.

وقال المرصد إنه تم رصد أكثر من 3890 ضربة جوية وبرية طالت المنطقة خلال الفترة الممتدة من الـ15 من كانون الثاني/يناير الجاري وحتى صباح اليوم الأبعاء، تركزت بشكل رئيس على أرياف إدلب الشرقية والجنوبية والجنوبية الشرقية إضافة لريفي حلب الغربي والجنوبي، حيث نفذت طائرات حربية روسية ما لا يقل عن 313 غارة جوية، بينما شنت طائرات النظام الحربية أكثر من 129 غارة، وألقت مروحيات النظام 68 برميلا متفجرا، فيما استهدفت قوات النظام المنطقة بأكثر من 3380 قذيفة صاروخية ومدفعية.

وقال المرصد السوري ”إن القصف المكثف خلال الأيام الـ 7 الماضية خلف 77 شهيدا بينهم 28 طفلا إضافة لإصابة 182 آخرين بجراح متفاوتة“.

وانقلبت الموازين على الأرض بعد أن أبلغت تركيا في اجتماع مع قادة الفصائل والمتشددين قبل أيام عند الحدود السورية، بأن الحلول السياسية تلاشت في الوقت الراهن وعلى الفصائل أن تركز على الجانب العسكري.

 وزودت تركيا المقاتلين بصواريخ التاو أمريكية الصنع، لتبادر بالهجوم وتستعيد السيطرة على مواقع كانت قوات النظام تقدمت إليها أخيرا، فضلا عن إيقاع عدد كبير من قوات النظام والمسلحين الموالين لها بين قتيل وجريح.

وتسببت المعارك العنيفة المترافقة مع قصف مكثف برا وجوا بمقتل ما لا يقل عن 103 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، بالإضافة لمقتل 72 مقاتلا بينهم 56 من المتشددين، بينما تمكنت الفصائل من استعادة السيطرة على قريتي تل خطرة وأبو جريف اللتين سيطرت عليهما قوات النظام مع اليوم الأول لانهيار وقف إطلاق النار.

 ولم تكتف الفصائل بذلك، بل انتزعت السيطرة على قرية تل مصطيف بالمحور ذاته والتي كانت قوات النظام سيطرت عليها قبل نحو عام ونصف العام.

وفي السياق ذاته وثق المرصد السوري خلال الفترة ذاتها، مقتل 41 عنصرا من المجموعات المتشددة نتيجة القصف الجوي الروسي على ريف حلب الغربي وريفي إدلب الشرقي والجنوبي الشرقي، بينما لقي 4 جنود روس مصرعهم جراء هجوم لمجموعات متشددة على أحد المواقع العسكرية التي تدير منها روسيا العمليات بريف إدلب الشرقي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com