بالصور والفيديو.. تمرد عسكري سوداني وأصوات إطلاق نار في الخرطوم – إرم نيوز‬‎

بالصور والفيديو.. تمرد عسكري سوداني وأصوات إطلاق نار في الخرطوم

بالصور والفيديو.. تمرد عسكري سوداني وأصوات إطلاق نار في الخرطوم

المصدر: يحيى كيشة - إرم نيوز

أفادت أنباء من العاصمة السودانية الخرطوم، بوجود تمرد بين وحدات تتبع لجهاز المخابرات السوداني، وسط سماع إطلاق نار كثيف بالعاصمة الخرطوم.

وقال شهود عيان إن دوي إطلاق رصاص تردد في المنطقة داخل مبنى تستخدمه أجهزة الأمن السودانية في العاصمة الخرطوم.

وأفاد مصدر عسكري بأن جنوداً من هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات العامة بالعاصمة الخرطوم، أطلقوا النار بكثافة في الهواء؛ احتجاجاً على عدم تسلّم عدد منهم حقوق نهاية الخدمة كاملة.

وقال إن جنود هيئة العمليات تم تخيرهم في وقت سابق بين الانضمام إلى هيئة الاستخبارات في الجيش أو الدعم السريع، أو الإحالة إلى التقاعد.

وأضاف أن الغالبية العظمى من هذه القوات فضلت الإحالة إلى التقاعد والحصول على حقوق نهاية الخدمة.

وتابع أن عددا قليلا جدا من جنود الهيئة استلموا حقوقهم، لكن الموجودين في المعسكرات في ”الرياض“ و“كافوري“ و“سوبا“ (مقار تابعة لهيئة العمليات بالخرطوم) قاموا بإطلاق النار في الهواء بكثافة، وقالوا إنهم لن يستلموا حقوقهم؛ لأنها ضعيفة، وطالبوا بالمبلغ كاملا.

وتزامنت أحداث مقرات العمليات في العاصمة الخرطوم، مع أحداث مشابهة في حاضرة شمال كردفان ”الأبيض“- غربي البلاد- التي سمع المواطنين فيها أصوات رصاص كثيف من مقر هيئة العمليات بالمدينة.

وشاهد مواطنين بالخرطوم، طائرات عسكرية تحلق على مسافات منخفضة وسط الاحياء السكنية، وسيارات عسكرية ومدرعة تجوب طرقات المدينة.

من جانبها، اعتبرت القوات المسلحة السودانية، أن ”ما قام به أفراد من جهاز المخابرات السوداني، فوضى تتطلب الحسم“، وأن ”لجنة أمن الخرطوم تحركت لحسم الأمر“.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية، العميد عامر محمد الحسن، أن كل الخيارات مفتوحة للسيطرة على هذه التفلتات.

وأفاد الحسن، في تصريح صحفي، أن أسباب الحادثة تعود لاحتجاج أفراد من المخابرات على ضعف استحقاقاتهم المالية.

وذكر بيان من جهاز المخابرات العامة، اليوم الثلاثاء، انه في إطار هيكلة الجهاز و ما نتج عنها من دمج و تسريح حسب الخيارات التي طرحت على منسوبي هيئة العمليات اعترضت مجموعة منهم على قيمة المكافأة المالية وفوائد ما بعد الخدمة.

وقال بيان صادر عن المتحدث الرسمي باسم جهاز المخابرات العامة، أنه جار التقييم والمعالجة وفقا لمتطلبات الأمن القومي للبلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com