السودان.. أوامر قبض جديدة في مواجهة نظام البشير بشأن ”كتائب الظل“‎ – إرم نيوز‬‎

السودان.. أوامر قبض جديدة في مواجهة نظام البشير بشأن ”كتائب الظل“‎

السودان.. أوامر قبض جديدة في مواجهة نظام البشير بشأن ”كتائب الظل“‎

المصدر: يحيى كشة-إرم نيوز

أصدرت النيابة في السودان، اليوم الأربعاء، أوامر بالقبض في مواجهة رموز النظام السابق، على خلفية تهديد المحتجين على حكم الرئيس المخلوع عمر البشير إبان الثورة السودانية.

وشملت أوامر القبض الصادرة من نيابة الخرطوم شمال: الرئيس المخلوع عمر البشير، ونائبه السابق علي عثمان محمد طه، ورئيس البرلمان الأسبق، الفاتح عز الدين، ورئيس حزب البشير المكلف قبل سقوط حكمه، أحمد هارون.

وصدرت أوامر القبض على المتهمين بموجب بلاغ حمل الرقم ”15541/2019″، في مواجهة رموز النظام السابق، تحت تهم ”الإرهاب“ وتشكيل منظمات إجرامية والاشتراك والتحريض للمتهمين.

ويأتي قرار النيابة الذي تحصلت ”إرم نيوز“ على نسخة منه، على خلفية بلاغات في تهم تتعلق بحديث المذكورين الخاص بـ ”كتائب الظل، والكتائب الجهادية، والملثمين، وفتوى قتل ثلثي المتظاهرين“.

و“كتائب الظل“ هي مجموعات نافذة كان يستخدمها نظام الإنقاذ في السودان، لإرهاب معارضيه، والتنكيل بهم، والتعذيب بالمعتقلات فيما يُعرف بـ ”بيوت الأشباح“، وتتبع القوات إداريًا لحزب البشير ”المؤتمر الوطني“.

وتقدم، الأسبوع الماضي، مواطنون سودانيون باسم ”شهداء ثورة ديسمبر“ في البلاد منهم عبد الباقي أحمد محمد، وعلاء الدين عثمان حسين، وآخرون، ببلاغ لنيابة الخرطوم شمال ضد الرئيس المخلوع عمر البشير، ونائبه الأسبق، علي عثمان، ورئيس البرلمان الأسبق، الفاتح عز الدين، وهيئة علماء السودان، في قتل المتظاهرين.

 

وأشار الشاكون في الدعوى إلى أن البشير تحدث في لقاء مع قادة الشرطة عن القصاص ويقصد المتظاهرين.

وقال الشاكون إن علي عثمان، تحدث خلال لقاء تلفزيوني عن وجود ”كتائب ظل“ تحمي النظام وتوعد المواطنين الذين خرجوا للشوارع محتجين، وإن الفاتح عز الدين هدد خلال لقاء نقله التلفزيون، بقطع رؤوس المتظاهرين.

 

كما أن هيئة علماء السودان، حرَّضت على القتل، حيث إنها أفتت للرئيس المخلوع بأحقية قتل ثلث الشعب لمصلحة الثلثين.

ويقبع المتهمون بالتحريض والقتل للمتظاهرين، في سجن كوبر بضاحية الخرطوم بحري، ويتوقع أن تبدأ النيابة إجراءات استجوابهم والتحري معهم في البلاغات المرفوعة ضدهم.

وعزل الجيش السوداني، الرئيس عمر البشير من الحكم في 11 أبريل/ نيسان الماضي، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بحكمه الذي استمر 30 عامًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com