نائب عراقي: بارزاني متواطئ مع ”داعش“

نائب عراقي: بارزاني متواطئ مع ”داعش“

المصدر: بغداد- من أحمد الساعدي

اتهم النائب في البرلمان العراقي عن التحالف الشيعي كاظم الصيادي، يوم أمس الإثنين، رئيس حكومة إقليم كردستان مسعود بارزاني بالتواطؤ مع تنظيم ”داعش“ لمنع دخول الجيش إلى محافظة كركوك المتنازع عليها بين بغداد وأربيل.

وقال الصيادي في تصريح متلفز إن ”اتفاقية سرية عقدها مسعود برزاني مع ”داعش“ لمنع القوات الأمنية والحشد الشعبي من دخول محافظة كركوك“ ، لافتا إلى إن على الحكومة العراقية محاسبة برازاني لعدم السماح القوات الأمنية بفتح حلقة تماس مع العدو.

وأضاف النائب الشيعي أن ”ذلك يعتبر تواطئ أو إتفاق بين الإقليم و“داعش“ بعدم السماح بالحشد الشعبي وفصائل المقاومة باختراق المنظومة باتفاقية سرية“، مشددا على أن ”عدم التماس بين القوتين مؤشر خطير ينذر بوجود خيانة واتفاقيات سرية موجود مابين ”داعش“ والإقليم“.

وذكر مسؤولون أكراد في محافظة كركوك أن مسعود بارزاني أصدر أوامر لقوات البيشمركة بمنع تواجد مليشيات الحشد الشعبي في كركوك حتى لو تطلب الأمر مقاتلتهم لمنعهم من اتخاذ مواقع قتالية ومعسكرات في كركوك.

وكان رئيس مليشيا ”بدر“ وصل إلى كركوك على رأس حشد يبلغ تعداده 3000 مسلح لكنه لم يمكث سوى ساعتين بعد معرفته بموقف الكرد وسحب حشده وعاد إلى ديالى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com