تقرير أمريكي: على واشنطن مواصلة دعم الجيش اللبناني – إرم نيوز‬‎

تقرير أمريكي: على واشنطن مواصلة دعم الجيش اللبناني

تقرير أمريكي: على واشنطن مواصلة دعم الجيش اللبناني

المصدر: واشنطن – إرم نيوز

قالت مجلة ”ناشيونال انترست“ الأمريكية انه يجب على واشنطن مواصلة دعمها العسكري والسياسي للجيش اللبناني كمؤسسة محايدة ووطنية تدافع عن استقرار لبنان، على الرغم من الضغوط التي يمارسها عليه حزب الله الموالي لإيران.

وحذرت المجلة في تقرير نشرته اليوم الخميس من أن انهيار الجيش اللبناني ”يمكن أن يزعزع الاستقرار في لبنان ويحوله إلى ولايات للحرس الثوري الإيراني والمتشددين“.

ولفتت المجلة إلى رفض قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون عدة مرات، طلب الرئيس ميشال عون وحزب الله تفريق المتظاهرين، ومنعهم من إغلاق الطرق معربة عن اعتقادها بأن الانتفاضة اللبنانية تحظى بتعاطف شديد من قبل الجيش اللبناني.

وقالت: ”أظهرت الاحتجاجات الجارية في لبنان ضد الفساد والطغمة السياسية الحاكمة بما فيها قيادة حزب الله أن الجيش اللبناني هو مؤسسة وطنية محايدة ونزيهة ومهمة، ولا تتلقى أوامر من هذا ولا من ذاك“.

وأضافت: ”على الرغم من الضغوط التي يمارسها حزب الله من خلال علاقته مع بعض قيادات الاستخبارات العسكرية إلا أن الجيش يرفض تمام تلقي أي أوامر من الحزب بتفريق المتظاهرين، كما أن المواجهات الأخيرة بين أنصار الحزب والمتظاهرين عززت حيادية وقوة قيادة الجيش ودعمها للثورة، وأيضًا أثارت عواطف ضباط الجيش المقاعدين الذين انتقدوا بشدة القيادات السياسية“.

وأشارت إلى اتهامات حزب الله وحركة أمل لقيادة الجيش بمساعدة المتظاهرين والوقوف ضد محاولات فتح الطرق، خاصة الطريق الرئيسي الذي يربط الضاحية الجنوبية، المعقل الرئيسي للحزب جنوب لبنان، مضيفة أن بعض النواب الموالين للحزب وأمل بدؤوا يشيرون إلى جوزيف عون بـ“ما يسمى بقائد الجيش“.

وختمت الصحيفة تقريرها قائلة: ”على الرغم من تفشي الفساد والطائفية في لبنان إلا أن الجيش هو المؤسسة الوحيدة التي تقف بوجه حزب الله، والتي يلتف حولها معظم اللبنانيين، ولذلك فإن أي محاولات لتقويض هذه المؤسسىة المهمة ستؤدي إلى زعزعة الاستقرار في لبنان، وتحوله إلى ولايات للمتشددين السلفيين وحرس الثورة الإيراني.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com