اجتماع عراقي لتطويق أزمة اختطاف نائب سني‎

اجتماع عراقي لتطويق أزمة اختطاف نائب سني‎

المصدر: بغداد ـ من أحمد الساعدي

يعكف القادة العراقيون من جميع الكتل السياسية ”السنة والشيعة“ للتواصل وعقد اللقاءات المكثفة من أجل العمل على تطويق أزمة وتداعيات اختطاف النائب عن اتحاد القوى العراقية (السنة) زيد الجنابي وقتل حمايته وعمه ونجله مساء الجمعة، في مدينة شرق بغداد ذات الغالبية الشيعية.

وبحث رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال لقائه برئيس الوزراء حيدر العبادي ونائبي رئيس الجمهورية بشكل مفصل للوضع الأمني وسبل معالجة تداعياته في ضوء اختطاف النائب الجنابي، بحسب ما ذكر بيان لمكتبه الإعلامي.

ودعا الجبوري، الاثنين، الى وقفة جادة وعاجلة لمعالجة الخروقات الأمنية وحفظ أمن الوطن والسلم الأهلي، معتبرا أن حادثة الاعتداء على النائب زيد الجنابي تمثل إساءة لهيبة الدولة العراقية بأكملها.

وأكد رئيس مجلس النواب أن ”ما جرى بحق النائب الجنابي يمثل إساءة لهيبة الدولة العراقية بأكملها وليس لمجلس النواب فقط“، مضيفا أن ”تكرار تلك الخروقات يحتاج إلى وقفة جادة وعاجلة لمعالجتها ومحاسبة المتورطين واتخاذ الإجراءات التي تحفظ أمن الوطن والسلم الأهلي“.

من جانبه، نقل البيان عن رئيس الوزراء حيدر العبادي تأكيده على أن ”الحكومة لن تسمح أن يكون السلاح بأيدي جماعات مسلحة وميليشيات خارج إطار الدولة“، متوعداً بملاحقة المجرمين وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم العادل.

واستنكر رئيس الوزراء حيدر العبادي، السبت (14 شباط 2015)، اختطاف النائب زيد الجنابي ومقتل من معه شمالي بغداد، واصفاً العملية بـ“الاجرامية“، فيما أكد أنه سيتم الضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بأمن وحياة العراقيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com