الأكراد والجيش الحر يدخلون معقل داعش في سوريا

الأكراد والجيش الحر يدخلون معقل داعش في سوريا

دمشق – قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القوات الكردية مدعومة من جماعات سورية مسلحة سيطرت على تلة داخل معقل تنظيم داعش في سوريا اليوم الأحد بعد اشتباكات دموية.

وأخرجت القوات الكردية المدعومة بضربات جوية قادتها الولايات المتحدة مقاتلي داعش من بلدة كوباني الشهر الماضي بالقرب من الحدود التركية ودفعتهم للتقهقر من محيط قرى شمال سوريا، وما زال داعش تسيطر على مساحات كبيرة من الأراضي في شمال وشرق سوريا وفي العراق.

وأضاف المرصد أن الأكراد وغيرهم من المقاتلين المحليين المعارضين للتنظيم سيطروا الآن على تلة جنوبي كوباني تقع في محافظة الرقة معقل داعش في سوريا، ويتابع المرصد تفاصيل الصراع من خلال مصادر له على الأرض.

وقال رامي عبد الرحمن مؤسس المرصد إن هذه أول مرة يدخلون فيها إلى الرقة. وأضاف أن 35 من مقاتلي داعش وأربعة من أفراد القوات الكردية قتلوا اليوم الأحد في معارك بالقرب من كوباني كانت هي الأعنف منذ سيطرة الأكراد على البلدة.

وصار القتال من أجل السيطرة على كوباني التي يعرفها العرب باسم عين العرب محط تركيز الجهود الدولية لمحاربة داعش وهي المرة الأولى التي تعمل فيها حملة جوية تقودها الولايات المتحدة بالتنسيق مع قوات برية محلية من أجل إخراج المتشددين في سوريا.

وقال المرصد يوم السبت إن الأكراد استعادوا السيطرة على 163 قرية على الأقل حول كوباني في الأسابيع الثلاثة الماضية منذ أن أخرجوا مقاتلي داعش من البلدة.

وأضاف المرصد أن مئات المقاتلين انضموا في الأسابيع القليلة الماضية إلى الأكراد في المعارك الرامية للسيطرة على المناطق المحيطة بالبلدة. وتشمل هذه القوات لواء شمس الشمال ولواء ثوار الرقة الذين يعارضون الجهاديين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com