الدوري: اختطاف الجنابي استهداف للبرلمان

الدوري: اختطاف الجنابي استهداف للبرلمان

المصدر: بغداد- من أحمد الساعدي

اعتبر النائب عن اتحاد القوى العراقية (السنة) ضياء الدوري أن عملية اختطاف النائب عن قائمته زيد الجنابي التي جرت أول أمس الجمعة على يدي مليشيات مسلحة، بأن استهداف لجميع أعضاء مجلس النواب والسياسيين في البلاد، داعياً الأجهزة الأمنية إلى اليقظة والتعامل بحزم ضد المجرمين.

وقال النائب ضياء الدوري في تصريح لـ“إرم“ في الدائرة الإعلامية بمجلس النواب العراقي ”هناك جماعات لا تحترم القانون وعصابات داخل المليشيات، لكن ذلك لا يعني اتهام جهود الحشد الشعبي في مواجهة تنظيم داعش الإرهابي“.

وأوضح النائب الدوري أن نواب المكون السني يؤكدون على ضرورة الوحدة ورص الصفوف وعدم جر البلاد إلى فتنة طائفية، مؤكداً أن جميع أبناء الشعب يقتلون تحت عناوين عصابات الخطف والجريمة وداعش وغيرها.

وأثنى الدوري على جهود الحشد الشعبي في مقاتلة تنظيم داعش الإرهابي، لكنه قال ”هناك بعض العناصر التي تحاول الاساءة إلى أبنائنا من الحشد الشعبي الذين جاءوا ليدافعوا عن أهلهم واخوانهم في المناطق الغربية“.

وحث وزارة الداخلية والدفاع على وضع استراتيجية وخطة أمنية محكمة لضمان أمن البلاد وخصوصا العاصمة بغداد، مبدياً استغرابه من عدم قيام وزارة الداخلية والدفاع في تعقب المجرمين وتقديمهم للعدالة.

وبشأن ما ذكرت وسائل إعلام عراقية عن أن عملية اختطاف النائب زيد الجنابي وحمايته كانت بسبب خلاف عشائري، قال ضياء الدوري ”لا صحة لذلك“، مضيفاً ”إن استهداف النائب زيد الجنابي وإهانته بتلك الطريقة هي رسالة إلى جميع أعضاء البرلمان بأنهم مستهدفون“.

وأفاد مصدر في الشرطة العراقية، مساء الجمعة (13 شباط 2015)، بأن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على الشيخ قاسم سويدان وابنه محمد قاسم سويدان وأردوهما قتيلين في منطقة الشعب شمالي بغداد، مبينا أن الشيخ سويدان هو احد وجهاء عشيرة الجنابات وعم النائب في البرلمان زيد الجنابي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com