العراق.. تجمع عشائري يحاول اقتحام مقر الشرطة في ”ذي قار“ – إرم نيوز‬‎

العراق.. تجمع عشائري يحاول اقتحام مقر الشرطة في ”ذي قار“

العراق.. تجمع عشائري يحاول اقتحام مقر الشرطة في ”ذي قار“

المصدر: محمد عبد الجبار - إرم نيوز

تجددت الاشتباكات في محافظة ذي قار، جنوب العراق، اليوم الجمعة، بين قوات الأمن والمتظاهرين، فيما حاولت بعض العشائر دخول مقر قيادة الشرطة في المحافظة.

وقالت مصادر أمنية عراقية، لـ“إرم نيوز“، إن ”عشائر آل غزي والبدور، تجمعوا أمام مقر قيادة شرطة ذي قار“، فيما ردت قوات الأمن بإطلاق الرصاص الحي؛ بهدف تفريقهم.

وأوضحت المصادر أن ”العشائر تطالب بتسليم عضو خلية الأزمة المشرف الأمني الفريق الركن جميل الشمري، كونه متورطًا بقتل أبناء ذي قار“، وفق العشائر.

حضور العشائر

وأعلنت عشائر عراقية، أمس الخميس، حمل السلاح في مواجهة قوات الأمن لحماية المتظاهرين، خاصة في محافظات الوسط والجنوب، ما يمثل تطورًا جديدًا في الأحداث التي تشهدها أنحاء البلاد.

وأضافت أن ”قوات الأمن انسحبت من شوارع محافظة ذي قار؛ لعدم الاحتكاك مع المتظاهرين، الذين قاموا بقطع تلك الطرق والسيطرة على الجسور الرئيسية في المحافظة“، خاصة الطريق الرابط بين الناصرية والقادسية عبر قضاء الفجر.

وأعلن محافظ ذي قار جنوب العراق، عادل الدخيلي، مساء أمس الخميس، استقالته من منصبه؛ احتجاجًا على ما جرى في المحافظة، وإخلاءً لمسؤولية الحكومة المحلية، جراء عمليات القمع التي جرت.

حصيلة الضحايا

وفي سياق مواز، أظهر إحصاء لوكالة ”رويترز“، بناء على مصادر من الشرطة ومصادر طبية، أن عدد قتلى الاحتجاجات المناهضة للحكومة العراقية والمستمرة منذ أسابيع، بلغ 408 قتلى على الأقل، معظمهم من المتظاهرين العزل.

وقالت مصادر مستشفيات، إن عدة أشخاص توفوا متأثرين بجراح أصيبوا بها في اشتباكات، أمس الخميس، مع قوات الأمن في مدينة الناصرية الجنوبية، مما يرفع عدد القتلى هناك إلى 46 على الأقل، وإلى 408 في شتى أنحاء العراق، منذ أول أكتوبر/ تشرين الأول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com