رجل أعمال سوداني يتهم مدير المخابرات السابق باختطافه – إرم نيوز‬‎

رجل أعمال سوداني يتهم مدير المخابرات السابق باختطافه

رجل أعمال سوداني يتهم مدير المخابرات السابق باختطافه

المصدر: الخرطوم-إرم نيوز

أعلن رجل الأعمال السوداني، فضل محمد خير، عن تواصله مع محامين دوليين لرفع قضية ضد مدير جهاز الأمن السابق الفريق صلاح عبد الله قوش، بسبب اختطافه وحبسه 145 يومًا دون وجه حق.

وتعهّد فضل في رسالة بعث بها إلى رئيس الحزب الاتحادي الموحد، محمد عصمت، بحسب صحيفة الانتباهة الصادرة في الخرطوم، اليوم الأربعاء، بفتح ملفات تكشف فساد قوش.

وقال ”تفاجأت بزج اسمي وسط مجموعة أطلق عليها النظام السابق القطط السمان“.

وأكد أنه وضع قيد الإقامة الجبرية لمدة شهرين، تحت حراسة مشددة بقوة قوامها 200 عسكري يحملون سلاح الدوشكا.

وأوضح فضل ”مورست علي ضغوط لدفع فدية مقابل منحي حريتي بطريقة أمنية مصحوبة بخداع كبير باعتبار أنّها تسوية“، مشيرًا إلى أنه مستعد للتقاضي لإثبات براءته.

وشغل صلاح عبد الله الشهير بـ ”صلاح قوش“، منصب مدير المخابرات السوداني في نظام الرئيس المخلوع حتى عام 2009، واعتقل بتهمة تدبير انقلاب على البشير عام 2012، وأفرج عنه لاحقًا بموجب عفو رئاسي.

وفي عام 2018 عينه الرئيس المخلوع عمر البشير مديرًا للمخابرات مرة أخرى إلى حين سقوط نظامه في نيسان/أبريل الماضي.

ويتهم أنصار حزب البشير (المؤتمر الوطني)، قوش أيضًا بأنه وقف وراء سقوط نظام البشير إلى جانب المعارضة، قائدة الاحتجاجات الشعبية، ومارس ضغوطًا على اللجنة الأمنية لإزاحة البشير.

وفي  14 نيسان/أبريل الماضي، أعلن المجلس العسكري الانتقالي استقالة صلاح قوش من منصبه، وغادر البلاد بعد أيام من سقوط نظام البشير إلى العاصمة المصرية القاهرة التي يتواجد فيها حاليًا.

ويتهم ناشطون سياسيون مدير المخابرات السابق بتعذيبهم والإشراف على التعذيب الذي طال الكثيرين فيما يسمى بـ ”بيوت الأشباح“ خلال حقبة نظام البشير  1989 – 2019.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com