أخبار

سوريا.. مقتل أمير جبهة النصرة في إدلب
تاريخ النشر: 14 فبراير 2015 21:24 GMT
تاريخ التحديث: 14 فبراير 2015 21:24 GMT

سوريا.. مقتل أمير جبهة النصرة في إدلب

لواء "صواعق الرحمن" يتبنى مقتل أحد أمراء جبهة النصرة في مدينة "سلقين" بعد خطفه وإعدامه ميدانيّا.

+A -A
المصدر: إرم- من دمشق

قال ناشطون ميدانيون ومصادر إعلامية محلية في محافظة إدلب غرب سوريا، إن لواء ”صواعق الرحمن“، أحد التشكيلات المقاتلة التابعة للمعارضة السورية بريف إدلب، تبنّى مقتل أحد أمراء جبهة النصرة (الفرع السوري لتنظيم القاعدة) في مدينة ”سلقين“ بعد خطفه وإعدامه ميدانيّاً.

وقال قيادي في اللواء، فضّل عدم ذكر اسمه، في تصريح صحفي، إن عناصر اللواء قامت يوم الجمعة، بخطف المدعو ”أبو حسن“ أمير النصرة في سلقين، بعد الانتهاكات التي قام بها هو وعناصره، وآخرها إعدام امرأة خمسينية؛ بتهمة الزنا في مدينة معرة مصرين.

يُذكر أن لواء ”صواعق الرحمن“ تشكّل حديثاً بعد انهيار الفصائل التي ينتمون إليها، خلال الهجمات الأخيرة التي شنتها ”النصرة“ على عدة فصائل بريف إدلب؛ بتهمة الفساد بالأرض، وكان أبرزها ”جبهة ثوار سوريا“.

من جهة أخرى، قال ”المرصد السوري لحقوق الإنسان“، إن مظاهرتين تضم عشرات المواطنين خرجتا في بلدة معرة حرمة وجبل الزاوية، ضد جبهة النصرة، حيث نادت إحدى المظاهرتين بـ ”سوريا حرة حرة والجبهة تطلع برا“، فيما رفعت الظاهرة الأخرى شعارات ولافتات كتب على بعضها ”لا لفقهاء الظلام .. تسقط جبهة النصرة“، و“لا للجبهة ولا للجند“، وكانت مظاهرتان قد خرجتا قبل 20 يوماً في مدينة معرة النعمان بريف إدلب، حيث نادت إحدى المظاهرتين حينها بشعارات ”سوريا حرة حرة والنصرة تطلع لبرى“، وحمل المتظاهرون لافتات مكتوب عليها: ”الحسبة لسنا كفار قريش، وجئتم لنصرتنا وليس لحكمنا“، في حين نادت المظاهرة الثانية بشعارات ”الشعب يريد تحكيم شرع الله، والجيش الحر حرامي بدنا الجيش الإسلامي“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك