ألف دولار كلفة مغادرة الموصل الخاضعة لـ“داعش“ – إرم نيوز‬‎

ألف دولار كلفة مغادرة الموصل الخاضعة لـ“داعش“

ألف دولار كلفة مغادرة الموصل الخاضعة لـ“داعش“

نينوى- قال مصدر عشائري، السبت، إن تكاليف مغادرة مدينة الموصل، شمال العراق، بلغت حوالي ألف دولار أمريكي، بعدما أعلن تنظيم ”داعش“ المسيطر على المدينة منع المغادرة لأي سبب.

وقبل ذلك كان التنظيم يسمح بمغادرة المدينة بعد إجراءات متشددة، من ضمنها الكفالة، حيث يتكفل شخص آخر للشخص المغادر، أمام المحكمة الشرعية التابعة للتنظيم، ويوقع أمام المحكمة متعهدا بعودة الشخص المغادر إلى الموصل بعد الانتهاء من عمله أو العلاج.

وقال الشيخ أحمد الطائي، أحد وجهاء العشائر من الموصل إن ”بعض العوائل من سكان الموصل تمكنوا من الحصول على السماح بالمغادرة إلى بغداد من داعش عن طريق بعض عناصر التنظيم“، مبينا بأن ”كلفة الحصول على رخصة السماح بالمغادرة تتراوح من 500 إلى 1000 دولار أمريكي“.

وقبل أيام، أبلغ التنظيم، سكان الموصل عبر مكبرات الصوت الخاصة على سياراته ونقاطه الإعلامية بإيقاف العمل بنظام الكفيل والتقارير الطبية ومنع السفر إلى خارج مدينة الموصل نهائيا.

محمد العباسي، 35 عاما، من سكان الموصل، أوضح أنه طلب منه دفع مبلغ ألف دولار مقابل سماح التنظيم له بمغادرة المدينة.

وفي 10 يونيو/حزيران الماضي، سيطر تنظيم ”داعش“ على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى (شمال)، قبل أن يوسع سيطرته على مساحات واسعة في شمال وغرب وشرق العراق، وكذلك في شمال وشرق سوريا، وأعلن في نفس الشهر، قيام ما أسماها ”دولة الخلافة“.

وتعمل القوات العراقية وميليشيات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية (جيش إقليم شمال العراق) على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها ”داعش“، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم منذ أكثر من 5 أشهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com