التونسي للشغل: تونس مستعدة لنقل تجربتها لليبيا

التونسي للشغل: تونس مستعدة لنقل تجربتها لليبيا

تونس ـ قال الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، بوعلي المباركي، إن تونس مستعدة لنقل تجربتها في الحوار إلى ليبيا، لإنهاء الأزمة وإيجاد توافق بين مختلف الأطراف المتنازعة في ليبيا.

وخلال ملتقىً ليبي تونسي نظمته اليوم السبت رابطة الأخوة التونسية الليبية، وحضره رجال أعمال من البلدين، قال المباركي ”مستعدون لاستنساخ التجربة التونسية التي جمعت كل الفرقاء السياسيين حول طاولة واحدة في ليبيا“.

وأضاف المباركي في تصريح صحفي عقب الملتقى أن ”استنساخ التجربة يتطلب إرادة من الليبيين والمجتمع المدني وكل الفرقاء في ليبيا وعليهم أن يقتنعوا أنه لا وجود لحل للأزمة ووقف لإسالة الدماء دون حوار“.

من جانبه، اعتبر خليفة بوعشي رئيس رابطة الأخوة التونسية الليبية أن ”الملتقى هو عبارة عن مبادرة تصب في الوصول إلى مصالحة وطنية لبسط الأمن والاستقرار الذي يشهد صراعات مستمرة“.

وقال بوعشي ”جئنا إلى تونس لنستفيد من تجربة أشقائنا في حل الأزمة وتجميع القوى المتنازعة في ليبيا من أجل بلدنا“.

ونجح الرباعي الراعي للحوار الوطني في تونس، الذي ضم 4 منظمات مدنية وهي الاتحاد العام التونسي للشغل، والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، والهيئة الوطنية للمحامين التونسيين، والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، أواخر عام 2013 ، في إنهاء الأزمة بين الفرقاء السياسيين ووضع خارطة الطريق للبلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة