المسماري: فجر ليبيا حرضت على احتجاجات جنوب تونس

المسماري: فجر ليبيا حرضت على احتجاجات جنوب تونس

طرابلس-اتهم الناطق الرسمي باسم الجيش الليبي، العقيد أحمد المسماري، قوات ”فجر ليبيا“ بأنها حرضت على اندلاع الاحتجاجات في الذهيبة ورأس جدير، جنوب تونس.

وقال المسماري إن ”بعض العناصر الإرهابية حرضت إلى جانب قوات فجر ليبيا على اندلاع الاحتجاجات في الجنوب التونسي بالذهيبة ورأس جدير، من خلال ابتزاز التجار التونسيين العابرين للبوابات“، مشيرا إلى أن هذه “العناصر خططت لتنفيذ عمليات إرهابية خطيرة على الحدود الليبية التونسية بقيادة عناصر تونسية“.

وأضاف أن ”قوات فجر ليبيا التابعة للمؤتمر الوطني العام الليبي غير المعترف به دوليا، والتي تسعى إلى إجبار السلطات التونسية على الاعتراف بها، تحالفت مع تنظيم القاعدة للسيطرة على المواقع الحدودية لتنفيذ مخططات تستهدف تونس وليبيا“.

وتابع أن ”الجيش الليبي بصدد تنفيذ عمليات عسكرية كبرى لتحرير المنطقة الغربية لليبيا والاقتراب تدريجيا من معبري رأس جدير والذهيبة“، لافتا إلى أن ”ميليشيات فجر ليبيا تسيطر حاليا فقط على الجبل المقابل لمنفذ الذهيبة والجبل الغربي“.

وأعرب عن ”استعداد الجيش الليبي والحكومة الليبية الشرعية لشن عمليات عسكرية كبرى والعمل على السيطرة على المنافذ والحدود البرية مع تونس إلى جانب تنفيذ ضربات للحد من خطورة التهريب الذي نشط أخيرا في ظل استغلال الظروف الحاصلة في الجنوب التونسي“.

وقال الناطق باسم الجيش الليبي، في حديث لصحيفة ”الصريح“، إن ”قوات فجر ليبيا والحكومة غير الشرعية كلفت التونسي أبو طلحة، وهو أكبر قياديي ما يسمى تنظيم داعش وأنصار الشريعة، بالخلافة في طرابلس“.

ودعا المسماري الجانب التونسي إلى ”التنسيق مع الجيش الليبي وتعزيز التعاون بين الأجهزة المختصة لتشديد الحراسة على الحدود لإحباط المخططات الإرهابية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة