البطاط: المالكي مجرم وإيران دمرت العراق

البطاط: المالكي مجرم وإيران دمرت العراق

المصدر: إرم- بغداد

وصف زعيم مليشيا جيش المختار الشيعية في العراق واثق البطاط، رئيس الوزراء السابق، نوري المالكي، بأنه مجرم وطاغية يجب محاكمته وإعدامه، وحمل إيران مسؤولية سفك الدماء الجاري في العراق.

وظهر البطاط في مقابلة تلفزيونية مع قناة ”هنا بغداد“ العراقية، مساء اليوم الجمعة، في أول ظهور له بعد الأنباء التي ترددت عن مقتله في العاشر من كانون الأول/ ديسمبر الماضي في محافظة ديالي.

وكشف عن وجود خلافات بينه وبين إيران، مشيراً إلى أنها هي من عملت على تدمير العراق والشيعة من أجل مصالحها القومية، وقال إنها رفضت تقديم الدعم له، وجميع المليشيات الشيعية في العراق طائفية ومن بينها المليشيا التابعة له، لافتاً إلى أن لديه القدرة على تحرير الموصل من يد داعش خلال شهر واحد.

واتهم البطاط، طهران بأنها السبب فيما يحدث في العراق وأنها وقفت في وجه تشكيل جيش رديف للقوات المسلحة العراقية، رغم تأكيده على العلاقات الاستراتيجية مع إيران وتوحدهم حول العقيدة عينها كما أكد أنها تمثل العمق الاستراتيجي للعراق، مشيراً إلى عدم وجود نية لديه للإساءة إلى إيران والمالكي ولكنه يشخص الأخطاء.

وقال زعيم ميليشيا المختار عن المالكي إنه همش جميع الطوائف من سنة وشيعة وأكراد لأنه لم يكن يثق بأحد، و“لو كنت في منصب المالكي لأقدمت على الانتحار بسبب ما حدث في العراق من دمار وخراب“، متهماً من أسماهم برجال المالكي بتنفيذ عمليات الخطف في البلاد بهدف ابتزاز المواطنين، مؤكداً أن قصفه للحدود السعودية العام الماضي جاءت تلبية لطلب من رئيس الوزراء السابق.

ولفت البطاط إلى أن حكومة المالكي كانت تعطي القيادة لمن لا يستحق، وقال: ”طلبت من رئيس الوزراء السابق الاستعداد لمواجهة داعش قبل أكثر من سنة على بدء الهجوم على التنظيم الإرهابي كما أبلغت إيران أن المالكي لا يرتقي إلى مستوى مواجهته“.

وأكد البطاط أن رئيس الوزراء، حيدر العبادي، تسلم حكومة بلد مليئة بالمشكلات الداخلية والخارجية معتبرا أن كلاً من سياسيي السنة والشيعة، يريد أن يأكل الآخر.

ويرفع حزب الله العراقي منذ تأسيسه في مطلع حزيران 2010 شعارات تدعو لقتل أعضاء حزب البعث المحظور ومن تصفهم بـ“النواصب والوهابيين“، في إشارة إلى المتطرفين من السنة.

وأعلن البطاط في شباط/ فبراير الماضي الولاء المطلق للمرشد الإيراني، علي خامنئي، وقال إنه سيقاتل إلى جانب إيران إذا حاربت العراق معتبراً خامنئي ”معصوماً عن الخطأ“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com