حماس تنفي وجود تطورات في ملف تبادل الأسرى مع إسرائيل – إرم نيوز‬‎

حماس تنفي وجود تطورات في ملف تبادل الأسرى مع إسرائيل

حماس تنفي وجود تطورات في ملف تبادل الأسرى مع إسرائيل

المصدر: الأناضول

نفت حركة حماس اليوم الجمعة، وجود أي تحركات وتطورات مع إسرائيل حول صفقة تبادل أسرى جديدة، ما ورد في تقارير إعلامية عن جديد في ملف التبادل.

وحمل موسى دودين‎، مسؤول ملف الأسرى في حماس إسرائيل وقادتها الجمود الذي يعرفه هذا الملف..

وكانت وسائل إعلام، ذكرت أن هناك تقدمًا بالمفاوضات بين إسرائيل وحركة حماس، بشأن صفقة تبادل أسرى جديدة.

وفي أكثر من مناسبة، أكدت حماس، أنها لن تكشف عن مصير الإسرائيليين ما لم تفرج تل أبيب عن أسرى فلسطينيين أعادت اعتقالهم في السنوات الماضية بعد الإفراج عنهم في صفقة تبادل عام 2011.

وأبرمت الحركة في شهر أكتوبر/تشرين الأول من عام 2011 صفقة تبادل مع إسرائيل بوساطة مصرية، تم بموجبها إطلاق سراح 1027 فلسطينيًا، مقابل إطلاق حماس سراح الجندي جلعاد شاليط، الذي كان محتجزًا لديها.‎

وترفض حماس بشكل متواصل تقديم أي معلومات حول الإسرائيليين الأسرى لدى جناحها العسكري ”كتائب القسام“، وتقول إنها ستكون مستعدة لاحقًا لتسليم الإسرائيليين مقابل الإفراج عن فلسطينيين بسجون الاحتلال، وبخاصة ذوي الأحكام العالية.

وفي شهر أبريل/نيسان من عام 2016، أعلنت كتائب القسام، لأول مرة، عن وجود 4 جنود إسرائيليين أسرى لديها، دون أن تكشف عن حالاتهم الصحية ولا عن هوياتهم، باستثناء الجندي آرون شاؤول.

وكان المتحدث باسم الكتائب، أبو عبيدة، أعلن في 20 من شهر يوليو/تموز لعام 2014، عن أسر ”شاؤول“، خلال تصدي مقاتلي ”القسام“ لتوغل بري للجيش الإسرائيلي، في حي التفاح، شرق مدينة غزة.

وأعلنت الحكومة الإسرائيلية عن فقدان جثتي جنديين في غزة خلال حرب تموز  2014 على غزة، واستمر حتى 26 من شهر أغسطس/آب من العام نفسه، هما آرون شاؤول، وهدار جولدن.

لكن وزارة الأمن الإسرائيلية عادت وصنفتهما، في شهر يونيو/حزيران من عام 2016، على أنهما ”مفقودان وأسيران“.

وإضافة إلى الجنديين، تحدثت إسرائيل عن فقدان إسرائيليين اثنين أحدهما من أصل إثيوبي والآخر من أصل عربي، دخلا غزة بصورة غير قانونية خلال عامي 2014 و2015.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com