الائتلاف ينشئ جهازاً للاستخبارات العسكرية في سوريا

الائتلاف ينشئ جهازاً للاستخبارات العسكرية في سوريا

المصدر: دمشق- إرم

قالت مصادر بالمعارضة السورية في مدينة اسطنبول التركية، اليوم الجمعة، إن الائتلاف الوطني السوري المعارض، أنشأ جهازاً لــ“الاستخبارات العسكرية“ للعمل داخل الأراضي السورية، ويتبع مباشرة لوزير الدفاع في الحكومة المؤقتة.

وذكرت المصادر أن الجهات المختصة بالشؤون العسكرية داخل الائتلاف تقوم بتشكيل جهازٍ للاستخبارات العسكرية من العناصر المنشقة من المخابرات العامة والشرطة وأمن الدولة لدى النظام، أو الضباط الذين أدوا خدمتهم بالمخابرات قبل انتقالهم إلى الجيش النظامي.

كما أشارت المصادر إلى أن الجهاز الجديد يتبع مباشرة لوزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة اللواء سليم إدريس، ومن المقرَّر أن يمد الحكومة بتقارير داخلية وخارجية.

من ناحية ثانية، بدأ صباح اليوم اجتماع الهيئة العامة للائتلاف الوطني في دورته التاسعة عشرة، وذلك في اسطنبول، حيث يناقش الائتلاف مجمل التطورات في الساحتين السورية على الصعيدين السياسي والعسكري.

وتحدث رئيس الائتلاف خالد خوجة خلال افتتاح الجلسات عن مختلف التغيرات السياسية، التي طرأت على الساحة الدولية وانعكاسها على القضية السورية.

وبدوره قدم وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة سليم إدريس عرضاً ميدانياً حول التطورات العسكرية في مختلف الجبهات بسوريا، ولفت إدريس إلى ضرورة توفير الدعم العسكري للجيش الحر لإنهاء المأساة السورية.

وأوضح إدريس أن الإيرانيين هم من يقودون العمليات العسكرية، التي بدأت مؤخراً في ريف درعا الغربي وغوطة دمشق الغربية، وأكد وجود قتلى وأسرى من جنسيات غير سورية كانوا يقاتلون مع النظام، وأشار إلى حملة القصف العنيفة التي تتعرض لها مدينة دوما بريف دمشق من قبل قوات النظام.

ويناقش اجتماع الائتلاف الذي يستمر ثلاثة أيام تقارير الرئاسة والهيئة العامة، واجتماعي القاهرة وموسكو وتداعياتهما على الحالة السورية بشكل عام والمعارضة بشكل خاص.

كذلك سيتم إقرار تعديلات بعض مواد النظام الأساسي للائتلاف، بالإضافة لمناقشة تقارير مؤسسات الائتلاف والحكومة السورية المؤقتة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com