مصر: ليس هناك دليل على إعدام المختطفين في ليبيا

مصر: ليس هناك دليل على إعدام المختطفين في ليبيا

القاهرة – قالت الخارجية المصرية، اليوم الجمعة، إنه ليس هناك دليل مادي حتى الآن، يؤكد إعدام المصريين المختطفين في ليبيا، من قبل تنظيم ”داعش“.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية المصرية، السفير بدر عبد العاطي، ”ليس هناك دليل مادي حتى الآن يؤكد حدوث واقعة الإعدام، وخلية الأزمة التي شكلتها الخارجية بتكليف من الرئيس تواصل اجتماعاتها منذ يوم أمس، فيما سيلتقي رئيس الوزراء إبراهيم محلب أسر المختطفين بعد قليل بمقر مجلس الوزراء، ويحيطهم علماً بآخر الاتصالات والإجراءات التي تم اتخاذها والمعلومات المتوفرة“.

ورداً على سؤال بشأن أخر المعلومات التي توصلت لها الخارجية، أوضح عبد العاطي أنه ”ليس هناك ما يؤكد إعدام المصريين المختطفين“، مشيراً إلى أن ”الوضع بالغ الصعوبة على الأرض في ليبيا؛ فهناك عملية انفلات أمني وعدم سيطرة من الحكومة، إلى جانب انتشار المجموعات الإرهابية“.

وأضاف أن ”الخارجية تتواصل مع كل الأطراف الدولية والإقليمية والليبية، سواء الرسمية أو الغير رسمية؛ لاستجلاء الموقف والتعامل معه“.

وأعلن تنظيم ”داعش“، أمس الخميس، أنّ من أسماهم بـ“جنود الخليفة“ في ولاية طرابلس، أسروا 21 قبطيّاً، ونشر صورًا لهم بملابس الإعدام البرتقالية في منطقة ساحلية مجهولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com