كتائب مصراتة تنقلب على حكومة الوفاق الليبية – إرم نيوز‬‎

كتائب مصراتة تنقلب على حكومة الوفاق الليبية

كتائب مصراتة تنقلب على حكومة الوفاق الليبية

المصدر: عبدالعزيز الرواف – إرم نيوز

ظهر إلى العلن مظاهر تململ واضح لكتائب من مصراتة تجاه حكومة الوفاق التي يرأسها فائز السراج، والتي تقاتل قوات الجيش الليبي بمحاور العاصمة طرابلس والمنطقة الغربية، ما يشي باتساع رقعة التخلي عن حكومة الوفاق.

الانتقاد الذي كان بشكل غير مباشر خلال الفترة الماضية، بدا صريحًا مؤخرًا، وهو ما تجسد في تصريحات أحد القيادات العسكرية التابعة للوفاق عن فقدان حكومة الوفاق تواجدها على أرض الواقع، وأنها باتت ”حكومة إصدار بيانات“، على حد قوله.

ونقلت قناة ”بانوراما“ الليبية عن آمر الاستخبارات العسكرية بقوات ”البنيان المرصوص“ العميد محمد قنيدي، قوله إنه يسعى لتشكيل حكومة ”حرب جديدة“، تكون سيطرتها في مناطق وسط وغرب ليبيا،

في الأثناء هاجمت مليشيا المرسي التابعة للواء الصمود الذي يقوده صلاح بادي، المقاتل بجوار قوات الوفاق، من سمتهم ”المراهنين على اتفاق الصخيرات من سياسيين وعسكريين أو المحسوبين على تيار فبراير“.

من أوصلنا الى هذا الحال ،كل الذين راهنوا على #الصخيرات … من سياسيين وعسكريين وحتى الذين حسبناهم على #فبراير ..!!ما…

تم النشر بواسطة ‏لواء المرسي _سرية الموت‏ في الثلاثاء، ١٩ نوفمبر ٢٠١٩

وقالت صفحة مليشيا المرسى على ”فيسبوك“ الثلاثاء إن من ”أوصلوا ليبيا إلى هذا الحال هم من خرجوا على شاشات التليفزيون ودافعوا عن اتفاق الصخيرات والذين يسمون أنفسهم نشطاء حقوق الإنسان ومؤسسات المجتمع المدني“، بحسب وصفها .

وأضافت في التدوينة ”من أوصلنا إلى هذا الحال، الجهلة والشراذم والسراق وأصحاب السوابق وتجار الدين الذين اندسوا وخرجوا بعد 20 رمضان 2011 ، فأصبحوا هم السادة“.

وكتائب مصراتة هي القوة العسكرية الأكثر تنظيمًا في الغرب الليبي، وتضم عشرات الكتائب، واجهت انقسامًا بين مؤيد لحكومة الوفاق، وآخرين موالين لحكومة الإنقاذ السابقة، لكن جميعهم تعاونوا على قاتل الجيش الليبي الذي بدأ عمليته العسكرية في الرابع من أبريل / نيسان الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com