الأردن يعلن الإفراج عن اثنين من مواطنيه كانا موقوفين بسوريا – إرم نيوز‬‎

الأردن يعلن الإفراج عن اثنين من مواطنيه كانا موقوفين بسوريا

الأردن يعلن الإفراج عن اثنين من مواطنيه كانا موقوفين بسوريا

المصدر: الأناضول

أعلن الأردن، اليوم الإثنين، أن الحكومة السورية أفرجت عن اثنين من مواطنيه، كانا موقوفين في دمشق.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأردنية، ضيف الله الفايز، إنه ”تم الإفراج عن المواطنين الأردنيين راغب محمود سليم ورامي عبدالفتاح الطروة اللذين كانا موقوفين في سوريا، بالتنسيق مع سفارة المملكة في دمشق التي تابعت القضية مع السلطات السورية“.

وأضاف الفايز، أن ”السفارة (الأردنية) مستمرة في التواصل مع الحكومة السورية من أجل الإفراج عن كافة المواطنين الأردنيين وتقديم الرعاية القنصلية اللازمة“، بحسب بيان لوزارة الخارجية الأردنية.

ولم تذكر الخارجية الأردنية في بيانها موعد توقيف المواطنين سليم والطروة وأسبابه.

وتعرض 30 مواطنًا أردنيًا للاعتقال من قبل النظام السوري، منذ إعادة فتح المعبر الحدودي بين البلدين، منتصف أكتوبر/ تشرين الأول 2018، وفق أرقام سابقة لوزارة الخارجية.

وشهدت علاقات البلدين، خلال السنوات الماضية، حالة من ”الجفاء السياسي“، ظهرت معالمه واضحةً بعد طرد المملكة لسفير النظام لديها، في مايو/أيار 2014، قبل أن تتحسن نسبيًا عقب إعادة فتح المعبر.

واختار الأردن، منذ بداية اندلاع الثورة السورية، الحياد في مواقفه ”المعلنة“ إزاء ما يجري، مُطالبًا في كل المحافل الدولية بحلّ سياسي يضمن أمن سوريا واستقرارها.

إلا أن النظام تمسك بـ“نغمة التشكيك“ الدائم والاتهامات المستمرة لعمان، بدعمها للمعارضة، وهو ما نفاه الأردن جملةً وتفصيلًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com