رئيس الائتلاف السوري يطالب العالم بإنقاذ ”دوما“

رئيس الائتلاف السوري يطالب العالم بإنقاذ ”دوما“

إسطنبول ـ طالب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية ”خالد خوجا“؛ اليوم الخميس، دول العالم بأن تهب إلى نجدة مدينة دوما، التي سقط فيها أكثر من 350 قتيل، كما أنجدت عين العرب.

وقال خوجا إن على ”الأمم المتحدة الاعتراف بحق السوريين في الحياة، وإن قتل الأطفال والشيوخ بالصواريخ التي تحمل الغازات السامة والبراميل المتفجرة – يقصد من قبل قوات النظام – هو بقدر بشاعة قتلهم ذبحاً أو حرقاً على يد ربيبته داعش“.

وشدد على أن ”طائرات النظام في الأسبوعين الماضيين؛ أحرقت دوما وجوارها، حيث سقط ما يزيد عن 350 شهيدا، بينهم 120 طفلاً وامرأة، وأصابت وشردت الآلاف، دون أن يلقى النظام القاتل؛ أي رد على جريمته، فيواصل ارتكاب جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية، لا بل يمعن في ارتكابها“، على حد وصفه.

من جانب آخر، قال خوجا: ”نضع جامعة الدول العربية، والأمم المتحدة، ومجموعة أصدقاء الشعب السوري؛ أمام مسؤولياتهم تجاه الشعب السوري، الذي يقتل ويذبح منذ 4 أعوام، وتوفير الحماية له بكافة الوسائل“.

ودعا خوجا من وصفهم ”أبطال الجيش السوري الحر لنجدة دوما، وحي الوعر في حمص، وفك الحصار عنهما، وردع النظام المجرم عن استباحة دماء السوريين، والحفاظ على أرواح المدنيين“، متمنياً ”النصر لثورة لا يرضى أهلها بغيرها“.

ومنذ منتصف مارس/آذار (2011)؛ تطالب المعارضة السورية بإنهاء أكثر من (44) عامًا من حكم عائلة الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة، غير أن النظام السوري اعتمد الخيار العسكري لوقف الاحتجاجات؛ ما دفع سوريا إلى دوامة من العنف، ومعارك دموية بين القوات النظام والمعارضة، لا تزال مستمرة حتى اليوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com