نتنياهو يهدد بعدوان جديد ضد الفصائل الفلسطينية – إرم نيوز‬‎

نتنياهو يهدد بعدوان جديد ضد الفصائل الفلسطينية

نتنياهو يهدد بعدوان جديد ضد الفصائل الفلسطينية

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

توعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المنتهية ولايته، اليوم الأحد، بشن عدوان جديد ضد الفصائل الفلسطينية يشمل فعل ”كل شيء“ من أجل ضمان أمن إسرائيل، حسب قوله.

وقال نتنياهو: في مستهل جلسة الحكومة الأسبوعية: ”أود في مقدمة كلامي أن أهنئ الأجهزة الأمنية على تنفيذ عملية ”الحزام الأسود“ بشكل مثالي، أود أيضًا أن أشكر أعضاء الحكومة الذين اتخذوا بالإجماع القرار المهم بإطلاق العملية. تم تحقيق أهدافها بالكامل“.

وأضاف: ”أوضح مجددًا: إسرائيل لم تتعهد بشيء. سياستنا الأمنية لم تتغير بشيء، وحتى ليس بشيء واحد.نحتفظ بحرية عمل كاملة وسنستهدف كل من يحاول الاعتداء علينا. حماس أطلقت خلال نهاية الأسبوع الفائت صواريخ على بئر السبع. أوعزت لجيش الدفاع بأن يضرب فورًا أهدافًا تابعة لحماس في قطاع غزة“.

وتابع نتنياهو: ”أكرر مرة أخرى – سنضرب كل من يعتدي علينا. نحن مستعدون لجميع السيناريوهات والأجهزة الأمنية تعلم تمامًا ما هي المخططات التي يجب تنفيذها من أجل الدفاع عن دولة إسرائيل في كل ساحة وساحة. سنفعل كل شيء من أجل ضمان أمن إسرائيل“.

وجاء هذا التصريح، في أعقاب ما تردد من أن إسرائيل تعهدت أثناء محادثات التهدئة عبر الوساطة المصرية والأممية مع الجهاد الإسلامي، بألا لا تعود إلى التصفيات الشخصية لبعض القادة الذين ترى فيهم خطرًا مباشرًا على أمن إسرائيل.

وأردف نتنياهو: ”لقد أطلقت حماس خلال نهاية الأسبوع الفائت صواريخ على بئر السبع. ولهذا أوعزت للجيش بأن يضرب فورًا أهدافًا تابعة لحماس في قطاع غزة“.

في المقابل، قالت حركة الجهاد الإسلامي، ليلة الأربعاء، إنها وضعت شروطًا محددة ”للقبول بوقف إطلاق النار مع إسرائيل“.

وصرح الأمين العام للحركة، زياد النخالة، لقناة ”الميادين“ اللبنانية بأنه ”من شروطنا للتهدئة وقف إسرائيل للاغتيالات، ووقف استهداف مسيرات العودة الأسبوعية قرب حدود قطاع غزة، والتزام إسرائيل بتفاهمات كسر الحصار عن غزة (جرت نهاية عام 2018 بوساطة أممية وقطرية ومصرية)“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com