ليلة حاسمة في غزة.. وقف لإطلاق النار أو تصعيد شديد – إرم نيوز‬‎

ليلة حاسمة في غزة.. وقف لإطلاق النار أو تصعيد شديد

ليلة حاسمة في غزة.. وقف لإطلاق النار أو تصعيد شديد

المصدر: غزة - إرم نيوز

قالت وسائل إعلام عبرية، اليوم الأربعاء، إن مباحثات حاسمة تُجرى لوقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، مشيرة إلى أن هذه المباحثات قد تفضي لتهدئة، لكنها في الوقت نفسه قد تزيد من وتيرة التصعيد حال فشلها.

وقالت صحيفة ”يديعوت أحرنوت“ العبرية، إن ”هناك جهودًا من الوسطاء لوقف إطلاق نار الليلة، ويمكن أن تنجح، وإن فشلت فإن القتال سيشتد أكثر“.

من جانبها، قالت قناة ”الغد“ الفلسطينية نقلًا عن مصادر أممية لم تسمها، إن“هناك اتصالات لوقف إطلاق النار يمكن أن تأتي بنتيجة الليلة“.

وفي إطار تصعيد الاحتلال طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بيني غانتس، بألا تنتهي جولة التصعيد الحالية إلا بما وصفه بـ“استعادة الردع“ الإسرائيلية.

وضمن سياق البحث عن تهدئة قالت وسائل إعلام فلسطينية، إن الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، زياد النخالة، توجه إلى العاصمة المصرية القاهرة، لبحث وقف إطلاق النار.

وبحسب ما أوردته وكالة ”معًا“ الفلسطينية، فإن زياد النخالة سيصل الليلة القاهرة للقاء جهاز المخابرات المصرية”.
وتبذل مصر جهودًا للتهدئة بين قطاع غزة وإسرائيل، حيث ذكرت صحيفة ”يديعوت“ الإسرائيلية، أن هناك مباحثات قد تفضي للتوصل لوقف إطلاق النار.

وتأتي هذه التطورات في ظل استمرار الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة، ومواصلة المقاومة الفلسطينية إطلاق الصواريخ صوب المدن والبلدات المحاذية للقطاع، فيما أكدت ”سرايا القدس“ الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي أنها حققت خسائر كبيرة في صفوف الجيش الإسرائيلي.

وأشار الناطق باسم السرايا، في تغريدات له عبر ”تويتر“، إلى أن الضربات الصاروخية الأخيرة أوقعت أضرارًا محققة في قواعد عسكرية إسرائيلية، وهو الأمر الذي لم تعلّق عليه إسرائيل.

في سياق ذي صلة، تزايدت الأصوات في إسرائيل التي انتقدت تركيز الأهداف على حركة الجهاد الإسلامي، وإبقاء حماس خارج دائرة الاستهداف، حيث طالب وزير البيئة الإسرائيلي وعضو الكابينت زئيف إلكين، باستهداف حركة حماس ومقارها، إذا لم تُوقف الصواريخ التي يطلقها الجهاد الإسلامي من قطاع غزة.

وفي حال استمرار إطلاق الصواريخ، وفشل جهود واتصالات التهدئة، فإنه من المتوقع أن يشهد قطاع غزة ارتفاعًا في وتيرة التصعيد، خاصة مع التهديدات الإسرائيلية المتكررة بالعمل ضد كل محاولات إطلاق الصواريخ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com