مقتل محتج لبناني برصاصة في الرأس قرب حاجز جنوب بيروت – إرم نيوز‬‎

مقتل محتج لبناني برصاصة في الرأس قرب حاجز جنوب بيروت

مقتل محتج لبناني برصاصة في الرأس قرب حاجز جنوب بيروت

المصدر: فريق التحرير

قال مصدر أمني إن مسلحًا أطلق الرصاص على أحد المحتجين وأصابه بجروح بالغة بعد محاولته إغلاق أحد الطرق في بلدة خلدة قرب العاصمة اللبنانية بيروت مساء الثلاثاء.

وأضاف المصدر أن المحتج أصيب بطلقة في الرأس، وأن الشرطة اعتقلت مطلق الرصاص للتحقيق معه.

وأعلن ”الحزب التقدمي الاشتراكي“ الذي يترأسه الزعيم الدرزي وليد جنبلاط، في بيان له، مقتل أحد كوادره بإطلاق النارعليه في منطقة خلدة، جنوب بيروت، في وقت قال جنبلاط أمام مناصريه: ”لا ملجأ لنا، رغم ما جرى هذه الليلة، إلا الدولة“.

وأوردت قيادة الجيش في بيان أنه ”أثناء مرور آلية عسكرية تابعة للجيش في محلة خلدة، صادفت مجموعة من المتظاهرين تقوم بقطع الطريق فحصل تلاسن وتدافع مع العسكريين، مما اضطر أحد العناصر إلى إطلاق النار لتفريقهم، ما أدى إلى إصابة أحد الأشخاص“.

وذكرت أنها باشرت التحقيق ”بعد توقيف العسكري مطلق النار بإشارة القضاء المختص“.

وقال الجيش في بيان إن جنديًا لبنانيا فتح النار لتفريق محتجين كانوا يحاولون إغلاق طريق في خلدة جنوبي العاصمة اللبنانية بيروت مساء الثلاثاء.

وأفاد البيان أن الجندي احتجز وأن الحادث قيد التحقيق.

وعمت تظاهرات غاضبة مناطق عدة في لبنان ليل الثلاثاء إثر مواقف أدلى بها الرئيس اللبناني ميشال عون في حوار تلفزيوني، أثارت امتعاض المتظاهرين الذين قطعوا طرقًا رئيسية في البلاد بالإطارات المشتعلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com