العراق.. مساع لهزيمة داعش فكريا

العراق.. مساع لهزيمة داعش فكريا

المصدر: إرم ـ من شيماء عبد الواحد

كشف محافظة نينوى أثيل النجيفي، عن إجراء لقاءات مكثفة، مع علماء الدين السنة، في الموصل وكردستان، لتفنيد عقيدة تنظيم ”الدولة الاسلامية“ مؤدا استعداد عدد كبير من العلماء، للوقوف ضد تشويه الدين الإسلامي على يد الجماعات المتطرفة.

وكتب النجيفي على صفحته الشخصية فيسبوك، ”تنظيم داعش وبعد سيطرته على مدينة الموصل أظهر وجهه الحقيقي، باتباع العقيدة المشوهة التي تبناها، والمعتمدة على القتل والتعذيب، مما أعطى صورة مشوهة عن الإسلام الحقيقي المعتدل، وابتعد بتلك الصورة وجرها إلى المجهول، وفق أجندة خاصة يعمل عليها“.

وأضاف ”اجرينا خلال الأيام السابقة جملة لقاءات واتصالات مع المعنيين بالشأن الديني في الوسط السني؛ لتجميع آراء علماء الدين المعتدلين، الذين يستشعرون خطر ”داعش“ على مفاهيم العقيدة الإسلامية، ولديهم الاستعداد لتحشيد المسلمين لمحاربة التنظيم فكريا، تزامنا مع محاربته العسكرية وبيان الرأي الشرعي في جرائم التنظيم في الموصل“.

وتابع ”فبعد أن التقيت مع بعض علماء الموصل الساكنين في دهوك، وجدت الاستعداد لدى عدد منهم للتصدي للفكر الداعشي بصورة علنية، ولتعزيز هذا الموقف اتصلت مع رئيس الوقف السني في بغداد، كما عمدت إلى الاستعانة بعدد من علماء الدين في إقليم كردستان وأجريت لقاءات مع اتحاد علماء إقليم كردستان و قيادات الاتحاد الإسلامي الكردستاني والجماعة الإسلامية الكردستانية، بالإضافة إلى عدد من كبار علماء الدين في الإقليم، كما بدأت بالاتصال مع عدد مع علماء السنة من خارج العراق، لاسيما في الخليج والأردن ومصر“.

وأشار إلى أن ”حصيلة تلك اللقاءات أن محافظة نينوى تنوي عقد مؤتمر لعلماء السنة في أربيل؛ لتسليط ضوء الأحكام الشرعية، على جرائم داعش في الموصل، في الأسبوع الأول من شهر آذار القادم، ونأمل من ذلك المؤتمر أن تخرج محافظة نينوى بحصيلة من الاّراء الفقهية، تفضح فكر داعش وتشويهه للدين الحنيف، وهو سيعد جيشاً علمائياً لمحاربة التنظيم المتطرف وكافة التنظيمات المتطرفة الأخرى“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com