رشق دورية مشتركة لروسيا وتركيا شمال سوريا بالحجارة والأحذية – إرم نيوز‬‎

رشق دورية مشتركة لروسيا وتركيا شمال سوريا بالحجارة والأحذية

رشق دورية مشتركة لروسيا وتركيا شمال سوريا بالحجارة والأحذية

المصدر: إرم نيوز

أنهت روسيا وتركيا، اليوم الإثنين، تسيير دوريتهما المشتركة الرابعة داخل الأراضي السورية، طبقًا لاتفاق تم التوصل إليه بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، في منتجع سوتشي، في 22 تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الدورية الروسية المشتركة تجولت في ريف مدينة الدرباسية الجنوبي والجنوبي الغربي، شمال شرق البلاد، واجتازت قرى عدة قبل أن تعود مدرعات تركيا إلى داخل أراضيها.

ونقلت تقارير عن شهود عيان قولهم، إن أهالي القرى التي اجتازتها الدورية عمدوا إلى رشق المدرعات والآليات التركية دون الروسية، بالحجارة والخضار الفاسدة والأحذية وأكياس مليئة بالطلاء، وهو مشهد يتكرر مع تسيير أي دورية مشتركة، في مؤشر على رفض سكان مناطق شمال سوريا للهجوم التركي الأخير على مناطقهم.

وتألفت الدورية، التي تعد الرابعة في غضون أسبوعين، من ست مدرعات روسية، ومثلها للجانب التركي، فيما أفاد المرصد السوري بأن القوات الروسية عملت على تحصين آلياتها بشكل أكبر، ووضعت عوازل أمام زجاج آلياتها بعد عمليات الرشق بالحجارة والأحذية.

ورغم أن الأهالي يستهدفون بشكل خاص الآليات التركية، غير أن الفوضى التي تحدث يصعب ضبطها أحيانًا، وهو ما قد يعرض الآليات الروسية للضرر.

وكان أحد المحتجين المدنيين على الدوريات التركية قد فقد حياته جراء تعرضه للدهس من قبل مدرعة تركية في إحدى قرى منطقة الرميلان، أقصى شمال شرق سوريا، بينما أصيب 8 متظاهرين آخرين بإصابات مختلفة جراء إطلاق الجيش التركي غازات مسيلة للدموع على المتظاهرين والمحتجين.

يشار إلى أن القوات الروسية كانت سيرت أول دورية مشتركة مع الجيش التركي في المنطقة الحدودية بين مدينتي عامودا والدرباسية، مطلع الشهر الجاري، كما سيرت دورية مشتركة ثانية في ريف عين العرب (كوباني) الغربي، في الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، تبعتها دورية ثالثة في الثامن من الشهر الجاري.

يذكر أن اتفاق بوتين وأردوغان، الذي أبرم في سوتشي الروسية، ينص على تسيير دوريات مشتركة داخل الأراضي السورية التركية بعمق 7 كيلومترات، باستثناء مدينة القامشلي، كما قضى الاتفاق بإبعاد مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب الكردية لمسافة 30 كيلومترًا، عن الحدود التركية نحو عمق الأراضي السورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com