المغرب يسوي أوضاع آلاف السوريين خلال 2014

المغرب يسوي أوضاع آلاف السوريين خلال 2014

المصدر: إرم- الرباط

قالت وزارة الداخلية المغربية، إن الرباط سوت أوضاع خمسة آلاف و 250 مهاجرا سوريا عام 2014.

وأضافت الوزارة في تقرير لها، الثلاثاء، أن ”السوريين احتلوا المرتبة الثانية بعد السنغاليين في لائحة المهاجرين، الذين سُويت أوضاعهم في المغرب عام 2014، بنسبة فاقت 19%“.

وأشار التقرير إلى تسوية أوضاع المهاجرين المنحدرين من 116 جنسية، حيث فتح المغرب نحو 75 مكتباً من أجل ذلك.

وتلقت السلطات المغربية أكثر من 27 ألف طلب لتسوية أوضاع مهاجرين طيلة عام 2014، ونجحت في تسوية 17 ألفاً و 916 منها حتى الإثنين 9 شباط/ فبراير الجاري. وأطلق المغرب مبادرة استثنائية لتسوية أوضاع المهاجرين طيلة عام 2014.

من جانبه، انتقد عبد الله الخضري، رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان في المغرب (منظمة غير حكومية تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان) رفض القنصليات المغربية منح مجموعة من السوريين تأشيرات سفر في عدد من الدول.

وقال الخضري، في تصريح صحافي، إن ”المركز تلقى عشرات الطلبات من سوريين تقدموا للقنصليات المغربية بالخارج، وجرى رفض طلباتهم للحصول على تأشيرات السفر إلى المغرب“.

وأوضح أن ”المتضررين من هذه الإجراءات هم العديد من السوريين المتزوجين بمغربيات، والذين يريدون الالتحاق بهن“، داعيا وزارتي الخارجية والداخلية المغربيتين بالسماح للعديد من السوريين بالحصول على تأشيرات زيارة المغرب، خصوصاً أن العديد منهم يريد زيارة ذويه فقط، وليس الاستقرار في المغرب، على حد قوله.

وأضاف أن ”بعض المعطيات التي حصلنا عليها على مستوى المركز المغربي لحقوق الإنسان، تفيد بأن هناك تعليمات صدرت من طرف مصالح مغربية (لم يحدد طبيعتها) حتى لا يتسنى لبعض السوريين الحصول على تأشيرات زيارة المغرب“.

وبين أن المركز ”خاطب وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار، ووزير الداخلية المغربي محمد حصاد، من أجل إيجاد حل لملفات العديد من السوريين العالقة في القنصليات المغربية بالخارج“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة