تونس.. دعوات لحظر استخدام الخرطوش ضد المحتجين

تونس.. دعوات لحظر استخدام الخرطوش ضد المحتجين

تونس- دعا الاتحاد العام التونسي للشغل، الثلاثاء، إلى حظر استعمال ”الخرطوش“ كليا في تونس لصد المحتجين، وذلك على خلفية الأحداث الأخيرة التي شهدتها مدينتي ”ذهيبة“ و ”بنقردان“ جنوب شرق البلاد.

وقال بيان للاتحاد، وهو أكبر نقابة عمالية في تونس: ”يؤكد (الاتحاد) رفضه القطعي لاستعمال الرصاص، والرشّ ضدّ الاحتجاجات الشعبية، ويدعو مجددا إلى حظر الرشّ حظرا كلّيا في تونس“. والخرطوش هو عبارة عن طلقات نارية تضم كرات حديدية أو مطاطية صغيرة.

ودخلت كامل مدن محافظة تطاوين، ومدينة بنقردان الحدودية التابعة لمحافظة مدنين، الثلاثاء، في إضراب عام، على خلفية الأحداث التي شهدتها المنطقة الحدودية مع ليبيا، قبل يومين، وأدت إلى مقتل شاب، وإصابة آخرين.

وكانت كل من مدينتي بنقردان، وذهيبة (تابعة لمحافظة تطاوين) دخلتا الإثنين 9 شباط/ فبراير الجاري، في احتجاجات شعبية لمطالبة السلطات التونسية، بإلغاء إجراء ضريبي مفروض على الأجانب عند الدخول والخروج من معبري رأس جدير (في بنقردان، ويعتبر أكبر بوابة برية بين تونس وليبيا) وذهيبة وازن (في تطاوين، ويصل بين البلدين)، أدت إلى مواجهات مع الأمن التونسي، أمس الأول الأحد، ما أسفر عن مقتل شاب، وإصابة آخرين، وهو الأمر الذي قررت الحكومة التونسية فتح تحقيق بشأنه.

وطالب الاتحاد، السلطة التونسية بالإسراع في اتخاذ ”إجراءات عاجلة“، لصالح المنطقتين، وغيرها من الجهات الأخرى المهمشة، وطالب بالكشف عن الملابسات والتجاوزات.

وأشار إلى أهمية ”تفكيك شبكات التهريب، والقضاء على كبار المهربين، الذين يريدون خلق الفوضى، وتوظيف الحراك الاجتماعي لتحقيق مصالحهم“.

وتنشط في تونس أربع منظمات نقابية أساسية هي: الاتحاد العام التونسي للشغل تأسس عام 1946، والجامعة العامة التونسية للشغل، واتحاد عمال تونس، والمنظمة التونسية للشغل، والمنظمات الثلاث الأخيرة أسسها بعد ثورة 14 كانون الثاني/ يناير 2011، نقابيون نشطوا سابقا في الاتحاد العام التونسي للشغل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com