11قتيلا بهجومين انتحاريين قرب سامراء

11قتيلا بهجومين انتحاريين قرب سامراء

المصدر: بغداد- من شيماء عبد الواحد

أعلن مصدر أمني بقيادة عمليات صلاح الدين العراقية، اليوم الثلاثاء عن سقوط 11 قتيلا و24 جريحا بهجمات انتحارية وقذائف مورتر استهدفت ثكنة عسكرية في محيط قضاء سامراء شمال بغداد.

وقال أمر فوج طوارئ سامراء المقدم زياد التكريتي لشبكة ”إرم“ الإخبارية إن ”تنظيم ”الدولة الإسلامية“ نفذ عمليتين انتحاريتين بواسطة سيارات مفخخة واستهدف ثكنة عسكرية في محيط قضاء سامراء شمال بغداد بقذائف المورتر.

يأتي هذا كله في الوقت الذي تحرز فيه القوات الأمنية تقدماً ملحوظاً بعملياتها العسكرية لتحرير مناطق شمال سامراء لتأمين الطريق بين بيجي والمدينة، استعداداً لمحاصرة تكريت وتحريرها بالكامل.

وقال التكريتي، إن ”داعش لجأ إلى استهداف القوات الأمنية عبر السيارات المفخخة، بعد فشله باقتحام مدينة سامراء، ومحاصرة عناصره في العديد من المناطق في محافظة صلاح الدين عموماً“.

وتعد سامراء أبرز المدن التي يحتشد فيها الجيش والحشد الشعبي ومقاتلي العشائر نظرا لبقائها تحت سيطرة الحكومة العراقية بعد أحداث حزيران / يونيو التي اجتاح فيها التنظيم مساحات واسعة من صلاح الدين ونينوى (شمال) الأنبار (غرب) وأجزاء من ديالى (شرق) وكركوك (شمال) وبابل (جنوب) وتوقف عند مشارف بغداد.

وفي 10 حزيران /يونيو 2014، سيطر تنظيم ”داعش“ على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، قبل أن يوسع سيطرته على مساحات واسعة في شمال وغرب وشرق العراق، وكذلك شمال وشرق سوريا، وأعلن في نفس الشهر، قيام ما أسماها ”دولة الخلافة“.

وتعمل القوات العراقية وميليشيات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية (جيش إقليم شمال العراق) على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها ”داعش“، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com