العراق.. السيستاني يحذر من العنف ضد المحتجين ويتحدث عن ”أجندات خارجية“ – إرم نيوز‬‎

العراق.. السيستاني يحذر من العنف ضد المحتجين ويتحدث عن ”أجندات خارجية“

العراق.. السيستاني يحذر من العنف ضد المحتجين ويتحدث عن ”أجندات خارجية“

المصدر: بغداد- إرم نيوز

حذر الزعيم الأعلى للشيعة في العراق آية الله على السيستاني، من المماطلة والتسويف في تحقيق مطالب المتظاهرين الذي يواصلون احتجاجاتهم للأسبوع الرابع على التوالي، لتحقيق الإصلاح ومحاربة الفساد.

وطالب عبدالمهدي الكربلائي، معتمد السيستاني في كربلاء، في خطبة الجمعة، ”القوى السياسية الممسكة بزمام السلطة بالاستجابة لمطالب المحتجين وفق خارطة طريق يتفق عليها، وتنفذ في مدة زمنية محددة“.

ودعا الكربلائي القوات الأمنية إلى تجنب استخدام العنف المفرط مع المحتجين السلمين، مؤكدًا أنه ”لا مسوغ لاستخدام العنف ضد المحتجين لأنه سيؤدي إلى عواقب وخيمة“.

وأضاف ”لوحظ أن معظم المشاركين بالاحتجاجات يراعون سلميتها ويتجنبون التعرض للقوات الأمنية والمؤسسات الحكومية والممتلكات الخاصة“، مشددًا على أهمية أن يبقى مشهد الاحتجاجات سلميًا ونقيًا.

وأشار معتمد السيستاني إلى وجود أطراف داخلية وخارجية لم يسمها تحاول استخدام الاحتجاجات لتحقيق أهدافها، قائلًا ”هناك أطراف داخلية وخارجية كان لها في العقود الماضية دور بارز فيما أصاب العراق من أذى بالغ وتعرض له العراقيون من قمع وتنكيل وهي قد تسعى إلى استغلال الحركة الاحتجاجية لتحقيق بعض أهدافها“.

وحث الكربلائي المحتجين على منع تلك الأطراف الداخلية والخارجية من محاولة ركوب موجة الاحتجاجات، وقال ”ينبغي للمشاركين في الاحتجاجات وغيرهم أن يكونوا على حذر كبير من استغلال هذه الأطراف والجهات لأي ثغرة لاختراق جمعهم وتغيير مسار الحركة الإصلاحية“.

ومنذ 25 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، يشهد العراق موجات احتجاجية مناهضة للحكومة، هي الثانية من نوعها بعد أخرى سبقتها بنحو أسبوعين.

وتخللت الاحتجاجات أعمال عنف واسعة خلفت 280 قتيلًا على الأقل فضلًا عن آلاف الجرحى، في مواجهات بين المتظاهرين من جهة، وقوات الأمن ومسلحي فصائل شيعية مقربة من إيران، من جهة أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com