”جبهة الشام“ تقصف مواقع النظام جنوب دمشق

”جبهة الشام“ تقصف مواقع النظام جنوب دمشق

المصدر: إرم- من دمشق

أطلقت ”ألوية شهداء دمشق“ التابعة لـ“جبهة الشام الموحدة“، الاثنين، عدداً من قذائف الهاون على معاقل قوات النظام في منطقة الزاهرة الجديدة وشارع ”نسرين“ الذي يعد معقل القوات النظامية وما يسمى ”الدفاع الوطني“ في حي التضامن الذي توجد فيه أغلبية موالية للنظام.

وكانت ”جبهة الشام الموحدة“ العاملة جنوب دمشق، أعلنت عن بدء عملية عسكرية موسعة في كلٍّ من مناطق الزهراء القديمة والجديدة والقزاز والبوابة ومحيط فرع الدوريات وفرع فلسطين وشارع نسرين، وذلك تضامناً مع الغوطة الشرقية التي شهدت مجازر وحشية من قِبَل القوات النظامية.

واعتبر بيان صادر عن الجبهة أن كلّاً من مناطق الزهراء القديمة والجديدة والقزاز والبوابة ومحيط فرع الدوريات وفرع فلسطين وشارع نسرين هي ”أهداف عسكرية لنيران الجبهة“.

وطالب البيان سكان تلك المناطق بالابتعاد عن أي نقطة عسكرية؛ وذلك حرصاً على سلامتهم خلال مدة 48 ساعة من تاريخ 9/ 2/ 2015.

وفي سياق آخر، قال ”المرصد السوري لحقوق الإنسان“ المعارض، إنه ”ارتفع إلى 3 عدد مقاتلي الكتائب الإسلامية الذين قتلوا في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، كما تعرضت مناطق في الأراضي الزراعية المحيطة ببلدة خان الشيح في الغوطة الغربية، ومناطق أخرى في محيط أوتستراد السلام لقصف من قبل قوات النظام“.

وأضاف ”المرصد“ أن اشتباكات بين قوات النظام مدعمة بحزب الله اللبناني ومقاتلين إيرانيين من جهة، والكتائب الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى في منطقة دير ماكر بالريف الغربي لدمشق، ولا معلومات عن إصابات حتى الآن.

وفي الأثناء، أفادت مصادر محلية مساء الاثنين، أنّ ”الجيش الأول“ التابع لكتائب المعارضة المقاتلة بريف دمشق، دمّر مدفعاً ميدانيّاً لقوات النظام داخل الفوج 137 في الغوطة الغربية.

واستهدف الكتائب معاقل القوات النظامية داخل الفوج بقذائف الهاون والرشاشات المتوسطة، وسط اشتباكات في محيطه.

وفي السياق نفسه، قصفت قوات النظام مدينة داريّا بريف دمشق بصاروخَيْ ”أرض – أرض“، أعقبته بقصف مدفعيّ عنيف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة