سوريا.. المعارضة تسيطر على مواقع جديدة في إدلب

سوريا.. المعارضة تسيطر على مواقع جديدة في إدلب

المصدر: دمشق – إرم

سيطرت كتائب المعارضة المسلحة، اليوم الاثنين، على عدّة نقاط في محيط قرية الفوعة بعد اشتباكات مع قوّات النّظام، بريف إدلب شمال غرب سوريا.

وقال ناشطون إعلاميون في إدلب: ”إنّ فصائل المعارضة استهدفت البلدة بعشرات القذائف المدفعيّة تزامناً مع الاشتباكات التي بدأت منذ الساعة السادسة صباح اليوم“.

وذكر ”مرصد مدينة بنّش“ أنه قتل وجرح عدد من قوّات النّظام إضافة إلى السّيطرة على نقطتين حدوديتين على الأقل مع بلدة الفوعة.

من جهته أكّد متحدّث من المكتب الإعلامي لـ“جيش الإسلام“ في تصريح صحفي، سيطرة الفصائل على عدّة نقاط في أطراف البلدة بعد اشتباكات مع قوّات النّظام المتمركزة فيها، دون مزيد من التفاصيل.

وذكر المتحدث أن ”مقاتلي حركة أحرار الشام الإسلامية وجيش الإسلام تمكّنوا من السيطرة على مزارع في دير الزغب، وبعض المباني المتقدمة الواقعة جنوب غرب ثكنة الفوعة في ريف إدلب.“

وأوضح ناشطون أن الهدف الرئيسي من الهجوم الذي شنته الفصائل المقاتلة اليوم هو تحرير عدد من المباني المطلة على طريق إدلب – بنش، والتي تتحصن فيها قوات النظام، وتقوم باستهداف السيارات المارة على هذا الطريق، حيث تمت السيطرة على تلك المباني وطرد قوات الجيش النظامي منها.

وأشار المصدر إلى أن الاشتباكات هدأت ظهر اليوم، فيما يقوم المقاتلون بتلغيم تلك المباني، تمهيداً لنسفها بالكامل لضمان عدم عودة القوات النظامية إليها.

وتقع بلدة الفوعة في ريف إدلب الغربي، وتقطنها أغلبيّة من الطائفة الشيعيّة.

وفي هذه الأثناء قصفت قوّات النّظام بالمدفعيّة مدينة بنّش ما أدّى لمقتل مدني وإصابة آخرين، وأضرار ماديّة في الممتلكات، تزامنا مع غارات جويّة على مطار تفتناز العسكري، وقرى ”تل سلمو، الحميدية“ حول مطار أبو الظهور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com