أخبار

"تكتك.. جريدة عراقية تصدر من ساحة التحرير
تاريخ النشر: 04 نوفمبر 2019 15:59 GMT
تاريخ التحديث: 04 نوفمبر 2019 15:59 GMT

"تكتك.. جريدة عراقية تصدر من ساحة التحرير

أعلن ناشطون عراقيون وصحافيون إصدار جريدة يومية باسم "تكتك " خاصة بالاحتجاجات الشعبية التي تشهدها العاصمة بغداد، والمحافظات الأخرى، وتوزع داخل منطقة ساحة التحرير وتتناول نشاطات المتظاهرين وتوثيقها . وتم توزيع العدد الأول من الجريدة اليوم الإثنين، في ساحة التحرير وسط بغداد، وتضمن جملة من الأخبار والمواد الصحفية الخاصة بفعاليات التظاهر، والسير الذاتية لضحايا "قمع" الاحتجاجات. وتدار الصحيفة اليومية من قبل ناشطين ومختصين في مجال الإعلام والصحافة، وتعمل على توثيق الأحداث اليومية، ونشر مطالب المحتجين، وإسنادها بالآراء القانونية، بالتعاون مع محامين متطوعين يقيمون في خيمة "نقابة التحرير" وسط الساحة. وقال أحد القائمين على الجريدة، طلب عدم نشر اسمه تحسبًا من

+A -A
المصدر: بغداد - إرم نيوز

أعلن ناشطون عراقيون وصحافيون إصدار جريدة يومية باسم ”تكتك “ خاصة بالاحتجاجات الشعبية التي تشهدها العاصمة بغداد، والمحافظات الأخرى، وتوزع داخل منطقة ساحة التحرير وتتناول نشاطات المتظاهرين وتوثيقها .

وتم توزيع العدد الأول من الجريدة اليوم الإثنين، في ساحة التحرير وسط بغداد، وتضمن جملة من الأخبار والمواد الصحفية الخاصة بفعاليات التظاهر، والسير الذاتية لضحايا ”قمع“ الاحتجاجات.

وتدار الصحيفة اليومية من قبل ناشطين ومختصين في مجال الإعلام والصحافة، وتعمل على توثيق الأحداث اليومية، ونشر مطالب المحتجين، وإسنادها بالآراء القانونية، بالتعاون مع محامين متطوعين يقيمون في خيمة ”نقابة التحرير“ وسط الساحة.

وقال أحد القائمين على الجريدة، طلب عدم نشر اسمه تحسبًا من الملاحقة: إن ”فكرة الجريدة جاءت من الرغبة في إطلاع المتظاهرين هنا على حقوقهم المشروعة، وطبيعة الحراك السلمي، وكيفية إدارته، والأهداف المرسومة له، وتدعيم ذلك بالرأي القانوني، فضلًا عن نشر الموضوعات الصحفية، والقصص اليومية، وبطولات المحتجين“.

وأضاف في تعليق لـ“إرم نيوز“ أن ”الجريدة تتلقى مساهمات من النشطاء والكتاب والمتظاهرين، ثم نقوم بتوضيبها وترتيبها ليتم إرسالها إلى المطبعة، وتوزع صباحًا في ساحة التحرير والمناطق القريبة منها، على أمل أن تتحول تلك الجريدة إلى موقع إلكتروني، ومنصات للتواصل عبر الشبكات الاجتماعية“.

وجاءت تسمية الجريدة ”التكتك“ على اسم العربة الصغيرة التي كانت تتنقل في الأحياء الشعبية فقط قبل انطلاق التظاهرات، لكنها أصبحت الرمز الأبرز في ساحة التحرير معقل المتظاهرين في بغداد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك