أخبار

العراق.. جبهة برلمانية لدعم مطالب المحتجين
تاريخ النشر: 01 نوفمبر 2019 9:11 GMT
تاريخ التحديث: 01 نوفمبر 2019 9:11 GMT

العراق.. جبهة برلمانية لدعم مطالب المحتجين

قرر أعضاء في البرلمان العراقي تشكيل جبهة مستقلة تتولى مهمة دعم مطالب المحتجين في محافظات وسط وجنوب البلاد، في ظل استمرار موجة الاحتجاجات الثانية ضد الحكومة للأسبوع الثاني على التوالي. وقال العضو في البرلمان العراقي عبد الأمير المياحي، إن "أعضاء جبهة التصحيح البرلمانية ليسوا متحزبين، وستتولى الجبهة دعم جميع مطالب المتظاهرين وفقًا للدستور". ولم يكشف المياحي عن عدد أعضاء الجبهة الجديدة، مؤكدًا أن "باب الانضمام إليها مفتوح". وقالت الجبهة، في بيان، إنها "ستعمل على إلزام البرلمان باتخاذ الخطوات اللازمة لإجراء التعديلات الدستورية خلال 3 أشهر، وأن تكون هناك مشاركة من ذوي الخبرة والكفاءات العملية والقانونية في التعديلات الدستورية". وتتضمن مهام

+A -A
المصدر: الأناضول

قرر أعضاء في البرلمان العراقي تشكيل جبهة مستقلة تتولى مهمة دعم مطالب المحتجين في محافظات وسط وجنوب البلاد، في ظل استمرار موجة الاحتجاجات الثانية ضد الحكومة للأسبوع الثاني على التوالي.

وقال العضو في البرلمان العراقي عبد الأمير المياحي، إن ”أعضاء جبهة التصحيح البرلمانية ليسوا متحزبين، وستتولى الجبهة دعم جميع مطالب المتظاهرين وفقًا للدستور“.

ولم يكشف المياحي عن عدد أعضاء الجبهة الجديدة، مؤكدًا أن ”باب الانضمام إليها مفتوح“.

وقالت الجبهة، في بيان، إنها ”ستعمل على إلزام البرلمان باتخاذ الخطوات اللازمة لإجراء التعديلات الدستورية خلال 3 أشهر، وأن تكون هناك مشاركة من ذوي الخبرة والكفاءات العملية والقانونية في التعديلات الدستورية“.

وتتضمن مهام الجبهة أيضًا ”التوزيع العادل للثروات ومنها النفط والغاز“، بالإضافة إلى ”دعم القضاء في اتخاذ الإجراءات الفورية بحق كبار الفاسدين وإلزام الأحزاب السياسية بالكشف عن مصادر تمويلها“.

ويشهد العراق موجة احتجاجات متصاعدة مناهضة للحكومة، تعتبر الثانية من نوعها خلال أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، بعد أخرى قبل نحو أسبوعين.

وطالب المحتجون في البداية بتحسين الخدمات العامة، وتوفير فرص عمل، ومكافحة الفساد، قبل أن يرتفع سقف مطالبهم إلى إسقاط الحكومة؛ إثر استخدام الجيش وقوات الأمن العنف المفرط بحقهم، وهو ما أقرت به الحكومة، ووعدت بمحاسبة المسؤولين عنه.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك