ليبيا.. تصاعد حدة المعارك في بنغازي

ليبيا.. تصاعد حدة المعارك في بنغازي

بنغازي ـ تصاعدت حدة المعارك بمدينة بنغازي، شرقي ليبيا، اليوم السبت، على نحو كبير بين القوات التابعة لرئاسة أركان الجيش الليبي، المنبثقة عن البرلمان المنتخب، وبين تنظيم ”أنصار الشريعة“.

وأفاد شهود عيان، أن المعارك تصاعدت حدتها بجميع محاور القتال في مناطق (الصابري والليثي) وكذلك بمناطق الضواحي كالهواري والقوارشة.

وأعلن الجيش الليبي، أن ”معارك اليوم بداية لمعركة الحسم ضد المليشيات المتطرفة بعد وصول الذخيرة للجيش“.

وتشن الطائرات الحربية، التابعة لرئاسة أركان الجيش، هجمات جوية، بحسب شهود عيان، على جميع تمركزات تنظم ”أنصار الشريعة“ في كل محاور القتال بشكل مكثف منذ الصباح.

في غضون ذلك استنجدت أكبر المستشفيات الحكومية المتخصصة في مدينة بنغازي بالهلال الأحمر، لسرعة العمل على إجلاء المرضى والأطقم الطبية العالقة داخل مقره بمنطقة الهواري، وذلك بعد تساقط القذائف على المبنى جراء المعارك القريبة، وارتفاع التوتر الأمني بالمنطقة.

وتدور معارك اليوم في منطقتي الصابري وسوق الحوت الملاصقة لها، والتي يسيطر عليهما تنظيم ”أنصار الشريعة“ والدروع (تجمع لكتائب الثوار)، في حين تحاصر المنطقة قوات من رئاسة الأركان، قادمة من الشرق الليبي.

وتجري معارك عنيفة أخرى بين الكتيبة 204 دبابات وكتيبة 21 صاعقة، التابعتين لرئاسة الأركان، وبين تنظيم أنصار الشريعة ومجلس شوري الثوار، في منطقة وقاريونس والقوارشة والهواري.

وبمنطقة بوعطني، تجري معارك أيضا بين تنظيم أنصار الشريعة المسيطرين علي مقر مدرية الأمن بالمنطقة، وبين قوات الصاعقة التي عادت مؤخرا إلى الثكنة الرئيسية الخاصة بها، بالمنطقة بوعطني المجاورة.

أما معارك منطقة الليثي، فهي أيضا تدور بين مسلحين من تنظيم أنصار الشريعة، وبين أهالي المنطقة الموالين للجيش، بمساندة أحدى وحدات الجيش.

وتنتشر في المدينة، التجمعات المدنية المسلحة، الموالية للجيش، بينما يستمر إغلاق جميع الشوارع الرئيسية، بإطارات السيارات والسواتر الترابية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com