الجزائر وتونس تشكلان لجنة لإعداد اتفاق أمني طويل الأمد

الجزائر وتونس تشكلان لجنة لإعداد اتفاق أمني طويل الأمد

الجزائر- قررت الجزائر وتونس تشكيل لجنة خبراء عسكرية وأمنية من أجل بحث موضوع توقيع اتفاقية أمنية وعسكرية طويلة الأمد بين البلدين، وذلك خلال الزيارة الأخيرة للرئيس الباجي قايد السبسي.

وقال مصدر أمني جزائري، طلب عدم الكشف عن هويته، إن ”الرئيس التونسي باجي قايد السبسي اتفق مع نظيره الجزائري عبد العزيز بوتفليقة على تشكيل لجنة خبراء من ستة أعضاء؛ ثلاثة من كل دولة من أجل إعداد مسودة اتفاق عسكري طويل الأمد بين البلدين“.

وأضاف أن ”موضوع التعاون العسكري والأمني بين الجزائر وتونس كان الأهم من بين بنود برنامج زيارة الرئيس التونسي للجزائر يومي 4 و5 فبراير (شباط) الجاري“.

وتابع: ”انتهت مشاورات الرئيس الجزائري بوتفليقة ونظيره التونسي في العاصمة الجزائر بالاتفاق على تشكيل لجنة خبراء في القانون والشؤون الأمنية والعسكرية تضم 6 خبراء 3 من كل دولة حيث تضم خبيرين من وزارتي الخارجية متخصصين في الاتفاقات الدولية وخبيرين من وزارتي الدفاع بالبلدين وخبيرين أمنيين من أجل وضع مسودة الإتفاق الأمني والعسكري بين البلدين“.

وأشار المصدر الأمني إلى أن ”التعاون العسكري والأمني بين الجزائر وتونس تحكمه إلى الآن مجموعة تفاهمات تم التوصل إلى أغلبها في شهر أبريل (نيسان) 2014، تخص التنسيق الأمني عبر الحدود وتبادل المعلومات واحتاجت التفاهمات الأمنية بين البلدين لموافقة جديدة من الرئيس التونسي المنتخب“.

وقد تقرر حسب المصدر ذاته ”تحويل هذه التفاهمات إلى اتفاق رسمي وقانوني بين البلدين، وهو ما يجري بحثه بين الخبراء الآن“.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الجانب التونسي على ما ذكره المصدر الجزائري.

ويتعاون الجيشان التونسي والجزائري في مكافحة الإرهاب في الحدود المشتركة بين البلدين الممتدة على مسافة 1000 كلم، كما تتخوف تونس من زيادة تهديد الجماعات الجهادية التي تسيطر على أجزاء من ليبيا المجاورة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com