بغداد وأربيل تسعيان لطي الخلافات حول النفط والرواتب – إرم نيوز‬‎

بغداد وأربيل تسعيان لطي الخلافات حول النفط والرواتب

بغداد وأربيل تسعيان لطي الخلافات حول النفط والرواتب

بغداد ـ تسعى الحكومة الاتحادية العراقية، وحكومة إقليم شمال العراق، لحل النقاط الخلافية، حول مسائل تصدير النفط ورواتب موظفي الإقليم، وتسليح البيشمركة.

وقال أمين بكر، عضو البرلمان العراقي، عن التحالف الكردستاني، إن ”الفقرات التي وردت في مشروع الموازنة الاتحادية والخاصة برواتب موظفي الإقليم ورواتب قوات البيشمركة أصبحت قانونا واجب التنفيذ من قبل الحكومة الاتحادية والإقليم ينتظر ترجمة ما تم الاتفاق عليه عبر إطلاق الرواتب“.

وأوضح بكر أن ”الجزء الأكبر من قضية تصدير النفط من إقليم كردستان حسم، ضمن بنود الاتفاق الذي أبرم مع الحكومة الاتحادية، والذي أدرج ضمن الموازنة الاتحادية وجاء متوافقا مع المادة 111 و112 من الدستور العراقي، اللتان تنصان على أنه من حق المحافظات والأقاليم تصدير النفط بالتنسيق مع الحكومة الاتحادية“.

ومن المقرر أن يجري نيجيرفان بارزاني، رئيس حكومة إقليم شمال العراق زيارة رسمية إلى بغداد قريبا، للقاء حيدر العبادي، رئيس الوزراء الاتحادي، لحسم النقاط العالقة بين الطرفين والتي تتقدمها قضايا النفط والتسليح البيشمركة.

وكان بارزاني قد زار بغداد والتقى العبادي في نهاية نوفمبر تشرين الثاني الماضي، على رأس وفد ضم نائبه قوباد طالباني ووزير الثروات الطبيعية أشتي هورامي، وشهد هذا اللقاء توقيع اتفاق بين الجانبين بشأن النفط وتصديره.

ويواجه العراق أزمة اقتصادية اضطرته إلى تقليل حجم الموازنة المالية، نتيجة انخفاض أسعار النفط، والتكاليف الباهظة للصراع مع تنظيم داعش، فيما أعلنت وزارة المالية الشهر الماضي أنها ستزيد الضرائب على بعض الخدمات المقدمة للمواطنين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com