تقرير: إسرائيل تضع خطة للتخلص من الأحياء المقدسية القديمة – إرم نيوز‬‎

تقرير: إسرائيل تضع خطة للتخلص من الأحياء المقدسية القديمة

تقرير: إسرائيل تضع خطة للتخلص من الأحياء المقدسية القديمة

المصدر: القدس المحتلة- إرم نيوز

كشف تقرير حقوقي فلسطيني، اليوم السبت، أن تسريبات كشفت مؤخرًا عن قيام إسرائيل بوضع خطة تسمى ”خطة تطوير الأطراف“؛ تهدف إلى التخلص من الأحياء المقدسية المحاذية لجدار الفصل العنصري، وتلك التي تشكل كثافة سكانية عالية في القدس المحتلة.

وأفاد التقرير الصادر عن ”منظمة التحرير الفلسطينية“، اليوم، بأن الخطة كشف عنها قائد الشرطة الإسرائيلية السابق في مدينة القدس، ميكي ليفي، من حزب ”كاحول لافان“ بقيادة بيني غانتس، ورئيس بلدية الاحتلال في القدس السابق نير بركات.

وحذر ليفي، بحسب التقرير، من أنه ما لم يتم إخراج معظم أحياء القدس الشرقية خلف الجدار في غضون 20 عامًا، فسيكون رئيس بلدية القدس الموحدة فلسطينيًا، حسب قوله.

وأشارت تقديرات ”المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان“، الذي أعد التقرير، إلى أن المنطقة الأكثر عرضة لمثل هذه الإجراءات هي المنطقة الواقعة خلف الجدار في اتجاه مدينة رام الله، مثل: كفر عقب، سميراميس، شعفاط، وغيرها كالسواحرة، والأحياء الأخرى ذات الكثافة السكانية العالية، والتي من شأن إخراجها من حدود بلدية القدس، التخلص من 200 ألف فلسطيني، وخفض نسبتهم في القدس إلى ما دون 20 % من مجمل سكان المدينة.

وأضاف التقرير، أنه وفي عملية سطو جديدة على أراضي الفلسطينيين وممتلكاتهم، تخطط سلطات الاحتلال للاستيلاء على 700 دونم من أراضي قرية قريوت إلى الجنوب من مدينة نابلس؛ بهدف توسيع مستوطنة عيليه.

وتظهر المواجهات الجديدة، التي كانت تجري بين المواطنين وقوات الاحتلال مؤخرًا، أن المنطقة المستهدفة هي منطقة بطيشه، والتي تقدر مساحتها بنحو 700 دونم، تخطط سلطات الاحتلال إلى إقامة تجمع استيطاني عليها،  فيما شرع مستوطنون من مستوطنة سلعيت بأعمال تجريف لأراضي المواطنين في منطقة الحمة، القريبة من بؤرة جفعات سلعيت الاستيطانية، والتي أقيمت أواخر العام 2016.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com