السلطات السودانية تنقل أبوعيسى من المعتقل إلى المستشفى

السلطات السودانية تنقل أبوعيسى من المعتقل إلى المستشفى

المصدر: الخرطوم- من أنس الحداد

نقلت السلطات السودانية يوم ”الأربعاء“ رئيس تحالف قوى الإجماع الوطنيالمعارض فاروق أبو عيسى من سجن كوبر إلى مستشفى ساهرون التي تتبع لقوات الشرطة بعد تدهور حالته الصحية.

وكانت السلطات السودانية قد اعتقلت أبو عيسى، ورئيس كونفدرالية منظمات المجتمع المدني أمين مكي مدني في ديسمبر من العام الماضي على خلفية توقيعهما على وثيقة “ نداء السودان“ مع الجبهة الثورية التي تقاتل ضدالحكومة السودانية في إقليم دارفور ومنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.

ودونت في مواجهة المعتقلين بلاغات جنائية تتصل بالعمل على تقويض النظام الدستوري ومعارضة السلطة بالعنف، وهي تهم تصل العقوبة فيها إلى الإعدام.

وتقدمت هيئة الدفاع في الأيام الماضية بمذكرات إلى وزير العدل محمد بشارةدوسه دعته فيها إلى استخدام صلاحيته القانونية للإفراج عن المعتقلين لكنها لم تجد حظ الاستجابة، باعتبار أن المعتقلين قاما بعمل يهدد أمن واستقرار البلاد.

وأمرت المحكمة العامة يوم ”الإثنين“ الماضي بتجديد حبس المعتقلين لأسبوعين لمزيد من التحري في البلاغ الموجه ضدهما من قبل نيابة أمن الدولة.

وأبلغ الناطق باسم هيئة الدفاع المعز حضرة شبكة ”إرم“ الإخبارية مساء ”الأربعاء“، أن أبوعيسى رفض الذهاب إلى المستشفى لتلقي العلاج، لكن إدارة سجن كوبر رأت ضرورة عرضه على الأطباء، كاشفاً ان هيئة الدفاع عقدت اجتماعا عاجلا لوضع الترتيبات اللازمة. مشيرا إلى انهم سيقدمون بمذكرة اليوم“الخميس“ إلى وزير العدل تطالبه فيها بتوفير عناية طبية خاصة للمعتقلين، أبوعيسى، ومدني.

وقضى المعتقلين أكثر من ثمانية أسابيع في سجن كوبر. ومع استمرار عملية حبس المعتقلين لم يهدىء لتحالف المعارضة بالاً، وظل ينتهج وسائل سلمية للمطالبة بالإفراج عنهما.

وطبقاً لنظرة هيئة الدفاع للقضية فإنه ليس من حق السلطات الإستمرار فيحبس المتهمين بعد أن اعترفا على توقيعهم على وثيقة ”نداء السودان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com