”الصحة الفلسطينية“ توضح حقيقة تحويل مسؤولين بالسلطة للعلاج في إسرائيل – إرم نيوز‬‎

”الصحة الفلسطينية“ توضح حقيقة تحويل مسؤولين بالسلطة للعلاج في إسرائيل

”الصحة الفلسطينية“ توضح حقيقة تحويل مسؤولين بالسلطة للعلاج في إسرائيل

المصدر: رام الله- إرم نيوز 

ردّت دائرة العلاج بالخارج التابعة لوزارة الصحة الفلسطينية، على التقارير الإسرائيلية التي تحدثت عن علاج عدد من مسؤولي السلطة الفلسطينية بالمستشفيات الإسرائيلية.

وقال مدير الدائرة، هيثم الهدري لـ“إرم نيوز“، إن ”الأنباء الإسرائيلية بهذا الشأن غير صحيحة، وهدفها إحداث حالة من الإرباك داخل الساحة الفلسطينية، خاصة في ظل حالة الركود بالمستشفيات الإسرائيلية، التي تسبب بها قرار وقف التحويلات الطبية لإسرائيل“.

وأوضح الهدري، أن ”ما تداولته وسائل إعلام إسرائيلية بشأن تحويل مسؤولين بالسلطة الفلسطينية للعلاج بالمستشفيات الإسرائيلية، يهدف إلى ضرب الجبهة الداخلية“، مؤكدًا أنه ”لم يتم تحويل أي مسؤول فلسطيني إلى المستشفيات الإسرائيلية منذ شهر مايو/ أيار الماضي“.

وأضاف: ”تسلمت المنصب في شهر مايو/ أيار الماضي، ولم أقم بالموافقة على أي تحويلة طبية لإسرائيل، والمواطنون والمسؤولون بالسلطة وحتى الرئيس محمود عباس يرفضون العلاج بالمستشفيات الإسرائيلية“، مشددًا على أن ”هناك التزامًا كبيرًا بقرار وقف التحويلات الطبية لإسرائيل“.

وأشار إلى أن إسرائيل ”تسعى للتواصل مع المرضى الفلسطينيين والطلب منهم العودة إلى المستشفيات الإسرائيلية لاستكمال العلاج، لافتًا إلى أن المرضى الفلسطينيين رفضوا العرض الإسرائيلي“.

وتابع الهدري: ”الاحتلال أصدر مناشدات بأسماء مرضى للضغط على السلطة الفلسطينية، وخاطب مريضًا يُعالج بالمستشفيات الأردنية بأن يترك العلاج بالأردن ويأتي لإسرائيل للعلاج مجانًا، والمريض قام بتسجيل إفادة خطية باسمه بهذا الشأن ورفض العرض الإسرائيلي“.

يذكر أن السلطة الفلسطينية أصدرت قرارًا بوقف التحويلات الطبية لإسرائيل، وذلك بعد اقتطاع إسرائيل أموال رواتب الشهداء والأسرى من المقاصة الفلسطينية، وضمن القرار الفلسطيني بالانفكاك الاقتصادي عن إسرائيل.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد أكدت أن مسؤولين بارزين في السلطة الفلسطينية جرى تحويلهم للعلاج داخل المستشفيات الإسرائيلية على الرغم من القرار الفلسطيني بوقف التحويلات الطبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com