”داعش“ يهدد بنقل عملياته إلى عمّان بعد إعدام الريشاوي

”داعش“ يهدد بنقل عملياته إلى عمّان بعد إعدام الريشاوي

المصدر: دمشق- إرم

هدد تنظيم ”الدولة الإسلامية“/ ”داعش“، الأربعاء، في بيان تناقلته مواقع الكترونية جهادية، الأردن بنقل عملياته إلى العاصمة عمان، بعد إحراقه الطيار معاذ الكساسبة، وتوعد التنظيم الإرهابي ”برد قاس“، عقب إعدام السلطات الأردنية للإرهابية ساجدة الريشاوي.

وكان العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني قد زار ، الأربعاء، القيادة العامة للقوات المسلحة/ الجيش الأردني، بحضور الأمير فيصل بن الحسين، ورئيس الوزراء عبدالله النسور، وعدد من كبار رجال الدولة.

وقال متحدث باسم الحكومة الأردنية، إن الملك عبدالله الثاني ترأس اجتماعاً أمنياً عالي المستوى، مع كبار المسؤولين وقادة الأجهزة الأمنية في مبنى القيادة العامة.

وتوعد العاهل الأردني تنظيم ”داعش“، خلال الاجتماع في الجيش، ”برد قاس“، مؤكداً أن دم الكساسبة ”لن يضيع هدراً“.

كما نقل بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني، عن الملك عبدالله قوله، إن ”دم الشهيد البطل الطيار معاذ الكساسبة، رحمه الله، لن يذهب هدراً، وإن رد الأردن وجيشه العربي على ما تعرض له ابنه الغالي من عمل إجرامي وجبان سيكون قاسياً، لأن هذا التنظيم الإرهابي لا يحاربنا فقط، بل يحارب الإسلام الحنيف وقيمه السمحة“.

ووصل الملك عبدالله الثاني إلى عمان، بعد أن قطع زيارته لواشطن، إثر إعدام الطيار معاذ الكساسبة على يد تنظيم ”داعش“ الإرهابي.

وفي ذات السياق؛ أعلن الأردن اليوم أنه سيكثف جهوده مع التحالف الدولي ضد تنظيم ”داعش“، وذلك بعد يوم من نشر التنظيم المتطرف تسجيل فيديو يظهر حرق الطيار الأردني معاذ الكساسبة حياً.

وقال الناطق باسم الحكومة الأردنية محمد المومني، إن ”الأردن سيكثف جهوده إلى جانب أعضاء التحالف لوقف التطرف والإرهاب، ولتقويض تنظيم ”الدولة الإسلامية“ والقضاء عليه في نهاية الأمر“.

وأضاف المومني، أن الملك عبد الثاني أبدى ارتياحه لما تقوم به أجهزة الدولة الرسمية على خلفية إعدام الكساسبة.

ونقلت قناة ”العربية“ عن الناطق باسم الحكومة الأردنية قوله، إنه ”كان هناك شرح مفصل للملك حول التفاصيل التي اتخذتها أجهزة الدولة والخطوات التي سيتم التعامل معها على خلفية مقتل الطيار معاذ“.

وشدد المومني على ضرورة تكثيف الجهود من أجل محاربة الإرهاب الذي استباح المنطقة، مضيفاً أن ما حدث للطيار معاذ شهادة واضحة للجميع على الطبيعة الإجرامية لهذا الشر الذي نواجهه، الأمر الذي يتطلب تكاتف الجميع للوقوف في وجه الإرهاب، على حد تعبيره.

وأكد المومني استمرار الأردن في تنسيقه وتعاونه مع حلفائه، لأنه يدرك طبيعة تنظيم ”داعش“، مشدداً على أن هذا التنسيق سيكون على كافة الصعد والمستويات.

وأضاف المومني أن رد الأردن على مقتل الطيار الكساسبة سيكون كبيراً ومزلزلاً، وسيعلم التنظيم أن ما فعله سيكون له عواقب وخيمة على من اعتدى على الطيار معاذ الكساسبة.

وأكد المومني أن الأردن سيؤكد للعالم أجمع أنه لن يسمح بالمساس بحياة أي مواطن أو جندي من جنوده بدون أن تكون هناك ردة فعل قوية وصارمة بوجه هذا التنظيم المتشدد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com