عشيرة عراقية تحرق جثث 25 ”داعشياً“ انتقاماً للكساسبة

عشيرة عراقية تحرق جثث 25 ”داعشياً“ انتقاماً للكساسبة

المصدر: بغداد- من شيماء عبد الواحد

أفاد سكان محليون بقضاء حديثة غربي محافظة الأنبار بأن قبيلة البو فهد السنية أحرقت جثث 25 عنصرا من تنظيم ”الدولة الإسلامية“ والمعروف إعلامياً بـ ”داعش“، مؤكدين أن القبيلة اعتبرت هذا ردا على حرق التنظيم المتشدد للطيار الأردني معاذ الكساسبة.

وقال شهود عيان من أهالي القضاء لشبكة ”إرم“ الإخبارية، إن ”قبيلة البوفهد تمكنت من قتل 25 عنصرا من تنظيم ”داعش“ المتشدد بعد محاولتهم الهجوم على مضيف القبيلة الذي يعتبر رمزا لها، حيث اشتبك أبناؤها مع عناصر التنظيم بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة وصدوا الهجوم بنجاح“.

وأضاف الشهود أن ”أبناء القبيلة ومشايخها جمعوا جثث قتلى ”داعش“ في حفرة وقاموا بإحراقها بعد أن ردموها بـ“القش“، موجهين رسالة لزعيم ”داعش“ أبو بكر البغدادي أن هذا ”ثأراً لحرقكم الطيار الأردني السني معاذ الكساسبة“.

وكان تنظيم ”داعش“ المتشدد نشر على حسابات تابعة له، أمس، عملية إعدام للطيار الأردني معاذ الكساسبة في إصدار عنون بـ“شفاء الصدور“ مدته 22 دقيقة، حيث عرض التنظيم عملية حرق الكساسبة أمام الكاميرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com